الجمعة , 30 أكتوبر 2020

وعد بكشف من يقف وراء اغتيال بلعيد

نور الدين الختروشي 

وبمناسبة ذكرى اغتيال شكري بلعيد يمكن التذكير بالتالي :

  1. ان من قتل بلعيد كان يريد اسقاط حكومة الترويكا.
  2. ان الذين استثمروا في دمه هي اطراف لم تثبت تطور يوميات الصراع مع الترويكا انحيازها للثورة ولا للديمقراطية فقد دخلت كلها في زواج متعه مع المنظومه القديمة وشكلت جبهة الانقاذ للانقلاب على الشرعية.

  3. ان العراب الاساسي لجبهة الانقاذ وهو حزب نداء تونس يحكم منذ ثلاث سنوات ورئيسه وعد بكشف من يقف وراء اغتيال بلعيد ولم يفعل، والغريب ان رفاق بلعيد لم نسمع لهم حتى مجرد عتاب للباجي رغم انه وبقطع النظر عن مدى جدية وعده -وهو عندنا مجرد تمكميك انتخابي-، قد وعد فلماذا لم يضغط رموز الجبهة على الرئيس ليفي بما وعد؟؟؟!!

اليوم الجواب على من قتل بلعيد معروف والسؤال هو من وراء اغتيال بلعيد
اليسار وطابور النمط يقولون النهضة.
اطراف اخرى تقول فرنسا خاصة بعد اعترافها الرسمي بتنفيذ اغتيالات خارج التراب الفرنسي واطراف ثالثة تقول الجزائر ورابعة تشير الى شبيحة الاسد اش قولكم شكون وظف “انصار الشريعة” لقتل بلعيد والابراهمي ؟؟؟

شاهد أيضاً

حركة النهضة : الجيل الثالث بين هاجس تجديد التجربة وممكن فسخها ؟

نور الدين الختروشي  (الجزء الأول) قبل الولوج في هذا الموضوع المستشكل اسجل أن كلمة الجيل …

المرسوم 116: المعركة الشرعية في التوقيت الخطأ

نور الدين الختروشي  بدأت السنة السياسية بمشهد تهارجي جديد حول ما سمي بمعركة المرسوم 116 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.