الخميس , 21 نوفمبر 2019
الرئيسية / تدوينات تونسية / انتخاب الرئيس… الشعب يريد…

انتخاب الرئيس… الشعب يريد…

نور الدين الغيلوفي

وأخيرا..

بعد طول الرحيل.. وصلنا إلى برّ الأمان.. تخرّجنا من مدرسة الديمقراطيّة.. صرنا كبارا ومسؤولين.. لم تعد الدولة تحتال على الشعب أو تفرض عليه إرادتها بالقوّة والترهيل وبأشياء أخرى.. انتخب الشعب رئيسه الذي أراد.. ولا رادّ لما أراد الشعب رغم خطاب الوصاية من نخبة بائسة لا تعدّ نفسها جزءا من الشعب ولا تقنع لها بدور غير دور المعلّم المتعالي الذي يفقه كلّ شيء ولا يتقن أيّ شيء.. تلك النخب هي التي وقفت وراء عمر الاستبداد الطويل ومدّت في أنفاسه دهرا وسفحت بين يديه شرفها ودماءنا بخورا لعرشه العريض.. تلك النخب زرعت بغبائها احتقارا للشعب واليوم تحصد بكاء مرّا.. أراها تبكي دما وقد صارت خلف الشعب يدحرها إلى ورائه البعيد حتّى تغرب عن وجهه السعيد…

اليوم انتفض الشعب التونسي انتفاضته الثانية.. طرد “البو الحنين” يوم 14 جانفي سنة 2011 ومات في منفاه تلعنه دموع الثكالى ودماء الأبرياء.. وألحق به، ابنه المأفون يوم 13 أكتوبر سنة 2019.. وبين التاريخين دورة فلكية كانت البلاد فيها ساحة معركة استعملت فيها المنظومة البائدة كلّ أسلحتها للعودة بنا إلى الوراء ولم يستعمل فيها هذا الشعب الطيّب غير سبّابته غمسها في الحبر الانتخابي ليعلن بها شهادته بأنّ زمن الدكتاتورية الفاسدة قد ولّى غير مأسوف عليه…

قد لا يكون قيس سعيد هو الرئيس المنشود الذي تتوفّر فيه شروط جميع التائقين إلى حرية البلد ومنعته ونهضته الموعودة.. وقد لا يكون واضحا للكثيرين منّا.. ولا مقبولا لبعض الفاهمين الصادقين.. ولسنا مطالبين بأن نكون له، جميعا، عاشقين ولا تابعين.. ولكنّنا فرحون به لأنّه يأتي من رحم إرادة هذا الشعب الذي لا يزال يعيش انتفاضته الكبرى رغم المخادعين والمثبّطين.. ورغم استمرار الأنين…

الشعب أراد.. ومحى العار عنه كما أراد يوم أراد رغم كلّ شيء…
انتخبنا قيس سعيد رئيسا.. جئنا به إلى قصر قرطاج.. سنختبره ونبلوه كما نريد.. وسنحاسبه كما نشاء.. فالرئيس للشعب خادم أو لا يكون..

سيفعلون الأفاعيل.. سيحتكرون الغذاء فتشتعل الأسعار.. وسيقطعون الطريق.. وسيفتعلون الأفاعيل.. ويصنعون الأراجيف.. وسيُسقطون الدينار..
وسيعبثون جولتهم الأخيرة..
وسيندحرون..
سيزولون كما تزول العناكب من بيت عاد إليه ساكنوه..
وسنعلو..
سنعرق ونمسح بأيدينا جباهنا وأعينُنا عند الشمس.

شاهد أيضاً

الاتّحاد مرتبك

نور الدين الغيلوفي الارتباك الذي عليه قيادات الاتّحاد العام التونسيّ للشغل يبيّن واضحًا أنّهم باتوا …

مسلسل وادي الدماء

نور الدين الغيلوفي غزّة تصبّ لعناتها على ما بقي من عرب الخراب الأخير… دُوَلٌ وممالك …