الأحد , 29 نوفمبر 2020

انحطاط الرابطة التونسية لحقوق الإنسان، بصفاقس

إسماعيل بوسروال

1. المبادىء ليست للبيع

من المفترض أن تكون للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان مبادئ ثابتة تقوم على “احترام” الذات الإنسانية… فلا تبيح عنفا يسلط على شخص ما لأي سبب من الاسباب، لان الانسان كائن له كرامة.
لكن فرع صفاقس الجنوبية وفرع صفاقس الشمالية (على وزن كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية) تعامل مع العنف الذي استهدف نائبا في البرلمان التونسي بمنطق الجاهلية الاولى لا بمنطق الحداثة الذي كنا نظن أنهم يؤمنون بها… انحطاط اخلاقي وفكري وسياسي يكشف التخلف الذهني للفرعين الجاهلييْن… وصفاقس منهما براء.

2. عنصرية وتطرف في بيان رابطة “حقوقية”

تجاهل البيان صفة الضحية المفترضة وهو نائب الشعب عن ائتلاف الكرامة د.محمد العفاس واكتفت بصفة المدعو… وهو موقف منحاز تمام الانحياز ضد الضحية ويحرّض عليه بما يتنافى مع مبدإ “استقلالية” المنظمة تجاه ضحايا العنف مهما كانت افكارهم السياسية وألوان بشرتهم والسنتهم.
ثم استرسل البيان في بيان (مناقب المعتدين) باعتبارهم (مناضلين نقابيين) وبرر جرائمهم بأن وصم الضحية بانه ينتمي الى (أعداء العمل النقابي) وكأنّ البيان أراد أن يقول… من حق البلطجية ان يؤدبوا من يعادي الاتحاد.
في الجزء من البيان غرق عميقا في مستنقع التطرف والعنف اذ استنكر قيام الجهات الأمنية والقضائية القيام بدورها المنوط بعهدتها طبق القانون… ولوّح بأساليب تبرير نوفمبرية بائسة وهي وقوع القضاء تحت ضغوط سياسية.

انها ليست منظمة حقوقية بل انها “وكر فساد” وجب مقاضاته طبق قانون البلاد.

شاهد أيضاً

تجمعيون “رجال” وتجمعيون “أنذال”

إسماعيل بوسروال  الرجال هم الذكور والإناث الذين يتسمون بالطيبة والشهامة ورفعة الأخلاق وحسن السلوك مع …

إنقاذ الانتقال الديمقراطي… يحتاج إلى ائتلاف برلماني

إسماعيل بوسروال  1. الفخفاخ يهدر الفرصة كانت حكومة الياس الفخفاخ حكومة “جيدة” من جميع النواحي… …

اترك رد