السبت , 19 سبتمبر 2020

منظومة الحكم التي نريد في 2019

إسماعيل بوسروال

أنتجت انتخابات 2019 مشهدا سياسيا جديدا تتحمل فيه النهضة اعباء احياء بريق الثورة وقيمها وتحقيق أحلام التونسيين… اعباء اكثر مما يتحمله رئيس الجمهورية الجديد الاستاذ قيس سعيد الذي بشّر بنظام مجلسي ليس اوانه الآن… بل يكفي تونس استكمال بناء المؤسسات اولا المحكمة الدستورية وكذلك مواصلة تركيز الحكم المحلي حيث لم يتم الى حد الآن إجراء انتخابات محلية وجهوية وانشاء الأقاليم.

ان انشاء منظومة حكم جديدة تتوافق فيها (الحكومة) مع (رئاسة الجمهورية) على قيم ثورة 14-17.
منظومة حكم تعتمد النزاهة والشفافية وتحارب الفساد… مما ينشىء مناخا يساعد على إحياء قيمة العمل وروح الإبداع.
منظومة حكم تستعين بأعوان في مختلف مفاصل الدولة يجسدون قيم الكفاءة والإتقان والتفاني في أداء الواجب.
بدأ التغيير نحو الأفضل بانتخاب رئيس عرف بالنظافة والنزاهة والتواضع ونأمل تكوين حكومة على هذا المنوال لتملأ البلاد عدلا كما ملئت جورا.

شاهد أيضاً

تونس : الأزمة السياسية وسبيل الحل

إسماعيل بوسروال  1. جذور الأزمة السياسية تعود إلى 2011 تعود الأزمة السياسية في تونس إلى …

جبهة برلمانية لحماية الديمقراطية التونسية

إسماعيل بوسروال  1. قيس سعيّد والهدف الرهيب تكشف الأيام تدريجيا عن نوايا “توسعية” للرئيس قيس …