السبت , 7 ديسمبر 2019
الرئيسية / تدوينات تونسية / اتركوا الشّعوب بعيدا عن قرفكم

اتركوا الشّعوب بعيدا عن قرفكم

عبد اللطيف علوي

المغاربة إخوتنا، وهم من أقرب الشّعوب إلى طبعنا، وليس بيننا وبينهم سوى المودّة والأخوّة الصّادقة. بييننا وبينهم أواصر نسب وصداقة ولا يمكن أن تصبح العلاقة بين الشّعوب مرهونة بجلدة منفوخة يتراكض خلفها اثنان وعشرون شخصا ممّن لا همّ لهم ولا عمل لهم في الحياة سوى أن يركضوا خلفها ويركلوها بالأرجل أو ينطحوها بالرّؤوس!

مقابلات الكرة تمرّ وتنسى، لكنّ الحقد والضّغينة تبقى وتسمّم النّفوس.
شجّع فريقك ودافع عمّا تعتبره من حقوقه، دون أن تسبّ المغاربة وتعيّرهم بأنّهم مازالوا يقبّلون يد الملك، وتذكّر أنّه مازال منّا وفينا، وحتّى بعد أن حرّرتنا الثّورة، من مازال مستعدّا لتقبيل تبّان الزّغراطة متع بن علي ومن يقبّلون أقدام كمال اللّطيف وسفير فرانسا وزايد بني صهيون!
الّذين يسبّون إخوتنا المغاربة، لا تنسوا أنّ ملكها محمد السادس، زارنا سنة 2014، وأقام بيننا عشرة أيّام، وتونس في أزمة اقتصادية خانقة، وسياحتها تنوء تحت ضربة إرهابية موجعة، وقام بجولة في شوارع العاصمة للترويج لسياحتها، وصافح أهلها والتقط الصور التذكارية مع أبنائها وبناتها وكأنه في مراكش أو فاس، ولم يطلب من أحد أن يقبّل يديه ولا ساقيه.
الصّفحات المأجورة من الجانبين يجب أن تدان، وهي في الغالب تعبّر عن عقليّات فروخ الملاعب وليس عن رأي عامّ حقيقيّ في تونس أو في المغرب. الحكومة التّونسيّة وجامعة كرة القدم وكلّ من له علاقة بالموضوع، مطالب بأن يدافع عن حقّ التّرجّي مثلما تدافع الحكومة المغربيّة عن حقّ فريقها، كلّ ذلك شرعيّ ومسموح ومتاح… ولكن اتركوا الشّعوب بعيدا عن قرفكم وأحقادكم وهمجيّتكم، يكفينا ما فرّقتنا السّياسة! ناقصين تزيدوا تفرّقونا بالرّياضة؟؟

#عبد_اللطيف_علوي

شاهد أيضاً

تذكّروا هذا الموقف، “وها هي مرشومة !”

عبد اللطيف علوي أغلب النّوّاب كانوا اليوم في حالة فجيعة ووجيعة حقيقيّة، باختلاف أحزابهم ولا …

“عين البيّة”

عبد اللطيف علوي ظلّت “عين البيّة” لسنوات وعقود طويلة، قلب الدّوّار النّابض وسرّة القرية، وثديها …