الخميس ، 23 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات عربية / لا مجال لنجاح التعليم بالإعتماد على لغة أجنبية

لا مجال لنجاح التعليم بالإعتماد على لغة أجنبية

أحمد القاري

لكل واحدة من دول سكاندينافيا لغتها الخاصة. وهي متقاربة ولكنها مختلفة.
النرويج و الدنمارك والسويد تدرس كل المواد بلغاتها الأم. وتعطي الأولوية للغاتها في التدريس والتواصل. ولا تكاد ترى صحيفة محلية أو قناة تلفزيونية بغير اللغات الوطنية. ومعظم محتوى المكتبات باللغات المحلية.
كل المواد الترفيهية من أفلام ورسوم متحركة وبرامج يتم ترجمتها.

كيف يتم التعامل مع المراجع؟ بحركة ترجمة نشطة جدا. وهي حركة لا يمكنها الإستمرار بدون الدعم الحكومي السخي والذي يسمح لمكتبات المدارس والمكتبات العامة والمكتبات التجارية بتوفير مراجع التعليم بدون تأخر.

وبالنسبة للدراسات العليا في الهندسة والطب يتم التدريس باللغات الوطنية مع توفير مراجع بالإنجليزية.
وفي الندوات يمكن تقديم أوراق بالإنجليزية ولكن النقاش يكون دائما باللغات الوطنية.

خلاصة: لا مجال لنجاح التعليم بالإعتماد على لغة أجنبية.

شاهد أيضاً

عن موقف الديمقراطي إزاء المحاور

عزمي بشارة من أهم مآثر الثورات العربية قبل فوضى الثورة المضادة (التي قادها النظام القديم ...

اترك رد