الأحد , 20 سبتمبر 2020

فضح الانحراف الاجرامي في صفوف النضال النقابي

الأمين البوعزيزي 

“النقابي الفاسد والقواد يقف أمام الاستوديو لمحاولة منعي من العمل”.
“أتعرض لعملية ضغط وابتزاز رهيبين من نقابي فاسد كان قوادا ومناشدا”.
“واجب إيقاف النقابي الفاسد القواد الذي يريد السيطرة على التلفزة”.
جملة صرخات أطلقها الصحفي #منجي_الخضراوي🤔

التعليق:
باهي، ساعة انخرط النائب المؤسس والمواطن المقاوم #عمادالدائمي في التصدي بصدر عار لبلطجية التبوريب النقابجي، انخرط التر والفر وسارق مغزل أمّو في شيطنة سي عماد واغتياله رمزيا بشتى النعوت، ولم تجرؤ العصابة النهابة على مجرد اشتكائه للعدالة دفاعا عن أستاههم التي افتضها. مكتفين بنباح “يا الدايمي يا جبان الإتحاد لا يهان”!!!
وساعة اشتكاهم طبيب نائب برلماني بعدما عضه بعضهم، تهارشوا متحرشين بالقضاء مستبدلين تعليمات زمن بنعلي بتعليمات زمن بوعلي!!!
وساعة صرخت الصحفية #ساميةحسين رفضا لإجرام عناكب الشُّعٓب المهنية المتحولة إلى نقابجات زمن رخاء الثرثرة، استلوا سيوف الغدر لطعنها بكل تبوريب!!!
وساعة اغتابوا كل نقابي مناضل تجرأ على فضح الانحراف الاجرامي في صفوف النضال النقابي، أصبح في عرفهم “خوانجيا” سلطويا وداعشيا ارهابيا وأردوغانيا عثمانيا، فقط لأنه انحاز إلى شرفه النضالي!!!

طيب،
هذا منجي خضراوي ماركسي، يساري، مناضل، من رحمكم الأيديولوجي، لا أحد منكم طعن فيه يوما… هاهو ينحاز لشرف المهنة، ولشرفه النقابي، ولشرفه اليساري، وللقطاع العمومي المستباح، مصوّبا فوهة قلمه إلى هؤلاء البطلجية بالاسم والصورة والوثيقة… ترى؛ ماذا تراكم قائلون؟!!!
أذكر يوم سبعطاش ديسمبر الفارط ساعة كان أرهاط التبوريب النقابجي يتبرجون في ساحة البوعزيزي بسيدي بوزيد أني قلت لصديقي محجوب: “كم أصبحت أتمنى توجيه السلطة ضربة موجعة للنقابجات”. فصرخ في وجهي: شبيك جٓنيّت؟!
أجبت: بالعكس، دفاعا عن النقابات التي ساعتها لن يلتف حولها إلا من تعودوا على دفع الثمن، يواصلون الملحمة وسيفر كل جرذان قبض الثمن الذين استباحوا القلاع زمن رخاء الثرثرة🤔

هام:
تدوينة مفصلة موثقة يفضح فيها منجي الخضراوي أحد رموز تخريب المرفق العمومي (الاذاعة والتلفزة) باسم النقابات واتحاد حشاد!!! الرابط

✍️الأمين البوعزيزي

شاهد أيضاً

مقتطف من منشورات الأطباء

الأمين البوعزيزي  🌹 “بإعتمادنا على نتائج الدول التي تقوم بعدد كبير جدا من التحاليل وعلى …

الفيروسات حرب إبادة، ماذا لو كدست الدولة الوطنجية

الأمين البوعزيزي  أسرّة انعاش وتحاليل مخبرية أسلحة لانقاذ حياة مواطنيها الذين فرضت عليهم سيادتها مثلما …