الإثنين , 26 أكتوبر 2020

المحكمة الدستورية أفضل من الذّهاب إلى المجهول

مصدق الجليدي

لا يمكننا الحكم على النظام السياسي الحالي وهو يفتقد لركن من أركانه الأساسية وهي المحكمة الدستورية. هو الآن يظهر أعرج وأعور لأنه يفتقد لهذه العين الرقابية الدستورية.
إحكام تنظيم الحياة السياسية بإحداث المحكمة الدستورية أفضل من الذّهاب إلى المجهول.

العمل على مفاقمة إرباك المشهد السياسي لخلق أزمة من أجل المرور بقوة لحلول مسقطة على الدستور بتأويلات منتزعة منه انتزاعا ليس سلوكا مسؤولا، وقد يتحول إلى جريمة كبرى إذا ما قاد إلى الاحتراب الأهلي وتفكك الدولة.

إننا نستشعر بوادر تصدّع كبير في النسيج الاجتماعي، من خلال تحفز عدد من الشباب المندفع مع أحلام طوباوية مفتقدة حاليا لعوامل تحقيقها بنجاح، للدخول في صراع عنيف مع كل الذين يخالفونهم التقدير والتوجه. ولا يمكن بمحض كلمات تدعو للسلمية أن يتم ضبط نزوع مكبوت لدى البعض نحو التوحّش، أو نحو نزوع معلن لدى البعض الآخر للانقلاب على الثورة ومكتسباتها الديمقراطية وبعض مقدمات وشروط استحقاقاتها الاجتماعية.

ولذا، لا بدّ من الرّصانة وتجنب الاندفاع بدعوى الوفاء بعهود قطعها الرئيس على نفسه لأنصاره خلال الجولة الأولى من الانتخابات. فثلاثة أرباع من انتخبوه في الجولة الثانية لم ينتخبوه بسبب تلك الوعود الطوباوية، ولكن انتخبوه انتخابا مفيدا في مواجهة خصمه الذي أهداه الفرصة الأثمن ليمرّ على حسابه، بسبب شبهات الفساد القوية الحائمة حوله، ناهيك أنه قد أخرج للتوّ من السجن بسبب تلك التهم الجدية، حتى يبارز خصمه بسيف خشبي مكسور.

شاهد أيضاً

ثلاث مهمّات مستحيلة: التّربية والسّياسة والتّحليل النّفسي (فرويد)

مصدق الجليدي  الاستحالة بمعنى الممارسة بيقين. سأتوقّف هنا قليلا عند التّربية لأستخلص من تشابه بنيوي …

الأمني والديمقراطية

مصدق الجليدي  أنا لديّ أقارب وجيران وأصدقاء يعملون في الأمن. وأغلبهم من خيرة الناس، إن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.