الثلاثاء , 27 أكتوبر 2020

تعالوا نناقش أين تكون مصلحتنا كتونسيين

الحبيب بوعجيلة

نقاش سياستنا الخارجية موضوع جدي تناقشه العقول الوطنية لا من تربى بوقا لنظام الارتهان والخوف من الكبار الاستعماريين.

طبعا كل وطني شريف يرفض ان تكون تونس قاعدة لوجيستية للحرب مع او ضد اي طرف من الاطراف المختصمة في الشقيقة ليبيا رغم ان هذا الرفض خلع لابواب مفتوحة فلا أحد يحكم تونس سيجرؤ على هذا الجرم مهما كانت اصطفافاته مع الاطراف المتحاربة هناك…

تونس وشعب تونس ليس من مصلحته الا سلام وتوافق بين اشقائنا الليبيين وحقن دمائهم وصيانة وحدة ترابهم وقطع كل يد تريد ان تخوض صراع لعبة الامم على ثروات الشقيقة ليبيا… انجزت تونس ثورة حتى لا يكون قرارها الوطني مرتهنا لاي تدخل خارجي او صراع لوبيات خارجية في قلب الدولة كما كان الامر في فترات هرم الزعيم بورقيبة وفي فترات ارتهان نظام التسلط النوفمبري بشهادات مؤرخين ورغم مزاعم الكاذبين باستقلال قرارنا الوطني دائما…

لا احد ينكر فعلا ان ضعف طبقتنا السياسية التونسية بعد الثورة قد دفع اطرافها الى الاستقواء بالمحاور الدولية والى تحويل صراعات المنطقة بين القوى الدولية الى صراع تونسي تونسي… ولهذا ارتبك التابعون حين بدأت البلاد تدشن تفاوضا شعبيا علنيا على الحكومات بعد انتخابات 2019 بعد ان كانت تجري في غرف مغلقة وبتدخل اجنبي كما يعترف الجميع حين يختلفون ويتفاضحون… سؤال استقلالية قرارنا الوطني وعدم التدخل في شؤون غيرنا هذه قضايا تناقش بعقل بارد وعلى قاعدة قراءة حكيمة لمصلحتنا الوطنية وليس عبر مناكفات سطحية بين منحازين الى مصالح امم اخرى… تعالوا نناقش اين تكون مصلحتنا كتونسيين في مسارات بلدان الجوار وحتى في الهونولولو… لكن بعقول استراتيجية براغماتية لا باستقطابات هي في اغلبها وكالة احنبية…

تعالوا نناقش بهدوء وسنكتشف عندها من يحب تونس ولا شيء غير تونس الحاضنة لمصالح امتها ومن يمثل مصالح اعدائها والحاقدين عليها…

شاهد أيضاً

مبادرة الرئيس في الأزمة السياسية ؟؟؟

الحبيب بوعجيلة  ما قاله رئيس الجمهورية حول استهداف الدولة كان في جلسة مخصصة للوضع الأمني …

شعب الباكالوريا.. شعب الامتحانات…

الحبيب بوعجيلة  الشعب التونسي ضمان أساسي في انتقال مستقر رغم مصاعبه .. تعيش العائلات التونسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.