الإثنين , 23 نوفمبر 2020

رئيس حكومة خوّاف..

زهير إسماعيل

وضع ما يعجبش، والحكومة تبيّن يوم بعد يوم عجزها.
رئيس حكومة خوّاف، كسّرلنا روسنا على موضوع التفويض. وانتظرنا مراسيم يكون بها استرجاع ديون وضرائب متخلدة بالذمة يوفّر بيها المال الضروري لمواجهة الوباء (التجهيز والوقاية والإسناد الاجتماعي) من أصحاب الثروات الخيالية التي راكموها من تسهيلات الاستثمار في المال العام بغير وجه حق..

السيد رئيس الحكومة لم يفعل شيئا من هذا. وزير الوظيفة العمومية متاعه يوخّر ويقدّم ويقرر إيقاف وصولات الأمل التي يتمتع بها بعض الموظفين… مبلغ ما يجهزش سيارة إسعاف.
حكومة ما فالحة كان في الموظّف الغلبان.
وتترك من أثروْا بغير حق ولا تقدر على استرداد ما أخذوه نهبًا وسرقة. وقد تعمد إلى إشهار مساعدات منهم لا تساوي عشر ما سرقوه من المال العام.
واحد من هؤلاء بنى للحكومة وحدة إنعاش في سهلول تم تدشينها اليوم. وقد حضر المكي والطبوبي تدشينها… وقس على ذلك.
ضحك على الذقون مفضوح، وحكومة لا تقدر على قرارات شجاعة الأصل فيها أنها تتخذها استجابة لأمانة التفويض والتكليف، أو على الأقل استعدادا لمتطلبات حرب الكورونا الوجودية.

مشهد محزن : موت زاحف، ومستشفيات في الجهات في وضع كارثي، ولوبيات مال متنفّذة تحتكر المال والإمكانيات وتفتعل أزمات لابتزاز للدولة وتنتظر من جمهور واسع من الأغبياء ليغطي بغبائه العميق على تخليها عن واجبها تجاه البلد واستثمارها في أزماته (ما عرفه المستشفى الحيوي بمدنين اليوم وتنصل أصحاب المصحات من واجبهم في مثل هذه الظروف العصيبة، وفتح الباب للنعرات القاتلة).
تحدثت عن رئيس الحكومة، وموش لازم نحكي على رئيس الجمهورية، فضخّلنا كبودنا في موضوع الوباء بالمنفلوطيات الفارغة، وهو بين حفتر والسراج يبدو كحاطب ليل… وهذا من لطيف النقد الذي لا يطول السياسات… وسنأتي إليها.

ولكن أهمّ ما ننتهي إليه هو أنّ هؤلاء الذين تمّ تفويضهم ليسوا أهلا لإصلاحات حقيقية رغم ما يستدعيه الظرف وما يوفّره. وأنّهم مهادنون للمصالح السائدة وللفساد، ولن تكون لهم الشجاعة لقرارات تاريخية تنقذ الأرواح وتخلد ذكرهم…
دنيا مضّيرطة والحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه…
ربي خير منهم كلهم… وسيحفظ هذا البلد..

شاهد أيضاً

الديمقراطيّة ومسارها ثابتا في فهم المشهد التونسي

زهير إسماعيل  وضوح الصورة كثيرون ممّن لم يجعلوا من الديمقراطيّة ومسارها ثابتا في فهم المشهد …

تجذّر مرجعيّة الديمقراطيّة ومنظومتها ومسارها في خطاب الحكومة السياسي الاجتماعي والتنموي

زهير إسماعيل  تمثّل كلمة رئيس الحكومة منعرجا مهمّا في خطاب الدولة، حتّى صارت أقرب المؤسسات …

اترك رد