الثلاثاء , 27 أكتوبر 2020

شنيّة حكاية الرئاسة تلم في التبرعات !!!

الأمين البوعزيزي

البارحة، التوانسة استهلكو زوز مشاهد في التلفزيونات:

√ صورة منتقاة بعناية لرئيس الدولة المنتخب (طوعا واضطرارا)؛ حاول ملتقطها أن يظهره في صورة “مواطن” هارب بشكارة سميد، كذا ظهر رئيسنا بكردونته!!!
أرسلت الصورة رسالة ثانية سيئة يتحمل فيها الرئيس المسؤولية الجسيمة، هو نسفه مرة أخرى لكل ما تبنيه وزارة الصحة في نفوس التونسيين:
علاش تحمّل في الكرادن من غير قناع واقي كما فعل كل الطاقم الأمني المحيط بك!!!

تعرف علاش نحتجّو عليك يا سيادة الرئيس ؟

  • لأنك قدوة، وظهورك سافر الفم والأنف تحريض على الشعب يريد كسر الحجر الصحي!!!
  • ولأنك رئيس البلاد، معناها ومعناها (صحيح الأعمار بيد خالقها) أنت بالذات ما يلزمكش تموت (بعيد الشر عليك وعلى الجميع). ماناش ناقصين يا صاحبي!!!
  • كذلك، شنيّة حكاية الرئاسة تلم في التبرعات. “قفة الزوالي” يعملها مجتمع مدني لا سلطة له، لكن رئاسة الجمهورية سلطة وسلطان يا صاحبي!!!
    الوباء الحقيقي في تونس يا سيادة الرئيس، هو كورونا المحتكرين، والمطلوب  تقطيعهم من خلاف.

√ الصورة الثانية: هاك “العزيّز” اللي كراها سمير الوافي رجولة ومروءة بزوز فرنك باش تسب قيس سعيّد:
المشهد مسرحية سمجة تتم لحساب عصابة السراق ممولي القناة ردا على ٱخر خطاب للرئيس، فايقين بيكم😏
صحيح تمكنتم من تحطيم صورة الرئيس المرزوقي ساعة اجتمع عليه اللص والتّر والفِر وقاطع الطريق، لكن تلك الجريمة لن تتكرر ثانية مع قيس سعيد، خلّونا مسلمين وما تجهلوناش!!!
أما ثرثرة “البلاد لازمها راجل” التي تبرزها الفايروس الكناترشيد الكريه نڨلو:
قيس سعيد راجل ومنتخب موش كيف أسيادك أشباه الرجال المنقلبين من حفتريش وادي الدوم الأسير مرورا بسيسينياهو الحقير وصولا إلى بشارون الديوث!!!
اخرس فطسة تلمّك.

⁦✍️⁩الأمين البوعزيزي

شاهد أيضاً

الشامتون في ذكرى 18 أكتوبر 2005

الأمين البوعزيزي  الشامتون (النبّارة) اليوم في ذكرى 18 أكتوبر 2005 هم القوادون (الصبّابة) زمنذاك. عشرون …

فرنسا شوفينيتك تفتك بك

الأمين البوعزيزي  يُروى أن قُرصانًا وقع في أسْر الإسكندر الكبير، فسأله: “كيف تَجرُؤ على إزعاج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.