السبت , 23 مارس 2019
الرئيسية / أرشيف الوسم : زهير إسماعيل

أرشيف الوسم : زهير إسماعيل

الحراك الشعبي الجزائري في أسبوعه الخامس

زهير إسماعيل نجح الحراك الشعبي في جرّ النظام إلى ساحة “الصراع السياسي”، هذه نتيجة مهمة. فقد تعوّٰد نظام الاستبداد العربي على فرض منطق القوة في مواجهة مطالب الحرية والعدالة والتنمية. والخطوة الجديدة المنتظرة أن يحققها الحراك الشعبي هي فرض “الصراع الديمقراطي” على نظام قديم سليل حركة التحرير متمرّس بالأزمات وقادر ...

أكمل القراءة »

الجزائر.. انفتح مجال سياسي جديد

زهير إسماعيل ما بين 22 فيفري و8 مارس عرفت الجزائر حراكا شعبيا متصاعدا بلغ ذروته يوم الجمعة بصولة الحشود وسيطرتها على الميادين، فكانت الرسالة بليغة، وأدركت السلطة أنّٰ المارد خرج من القمقم، ولا أمل في ردّٰه ولا قِبَل لها بمواجهته. وأدركت الحشود أنّٰها حطّمت القيد وخطت الخطوة الأولى في درب ...

أكمل القراءة »

الحشود في الميادين… بصمة الربيع المميزة

زهير إسماعيل مظاهرات حاشدة الآن في الجزائر العاصمة تحت شعار “يوم الكرامة”، رغم إيقاف السلطة لخدمة المترو والقطارات بالعاصمة. معطيان في الحدث الجزائري: 1. هويته المواطنية التي تنطق بها الشعارات (الكرامة، والشعب يريد إسقاط النظام: شعار يُرفع اللحظة في الشارع) كما ينطق بها الأداء (السلمية) وحجم الزخم الجماهيري. 2. الحشود ...

أكمل القراءة »

تواتر الانتفاض وتجدّده بعد انكسار… يشهد للربيع…

زهير إسماعيل نحن بإزاء ظاهرة عميقة الجذور كنت أشاهد نقلا مباشرا على إحدى الفضائيات لمسيرة حاشدة للمحامين في الجزائر العاصمة باتجاه المجلس الدستوري معبّٰرين عن رفضهم للعهدة الخامسة، ومطالبين المجلس باحترام الدستور ومن الشعارات المرفوعة: لا للعهدة الخامسة، الدفاع صوت الشعب، الشعب يريد الحرية. لن نكون أدرى من الجزائرين بشعاب ...

أكمل القراءة »

في ذكرى الثورة الإسلاميّة

زهير إسماعيل عشنا الثورة الإسلاميّة في مقتبل الشباب ( 19 عاما)، ونحن نخطو خطواتنا الأولى في عالم السياسة ببعدها الكفاحي غير المؤسَّس. وكان المحيط العائلي مقدّمة إلى هذه الخطوات الأولى، فقد أدركنا فيه، ونحن نخرج من طمأنينة الطفولة، آثارَ “مظلوميّة يوسفيّة” غائمة ممتزجة بأصداء الجوار الشرقي (القذافي الزعيم الشاب البدوي، ...

أكمل القراءة »

وجوه قديمة بجُمل قديمة… مشهد سياسي عاجز عن التجدّد

زهير إسماعيل فتحت الثورة مجالا سياسيا ظلّ موصدا لستة عقود من الاستبداد، فعشنا في سنواتها الثماني حياة سياسية حقيقية، وكان هناك اتجاه إلى دمج المراحل وفّرته سرعة هذه الحياة السياسية الجديدة، فعشنا في سنوات معدودات ما لم نعشه في ستين عاما. كأنَّ بنا لهفة لتلافي ما أُهْدِر من “عمرنا السياسي” ...

أكمل القراءة »

الفرق بين نداء الشاهد ونداء حافظ

زهير إسماعيل “فبحيث” متاع السبسي… فبحيث.. “تحيا تونس” عبارة يتقاطع فيها “الشقّان”، حتى لا أقول الحزبان. فالأوّل جعل منها شعار حملته الانتخابية في 2014، والثاني جعل منها إسما لدكّانه الحزبي الجديد. “تحيا تونس” عنوان غير بعيد عن “زمن الضحالة” وما رافقه من دعوى أنّٰ عصر الإيديولوجيا والقيمة والأنساق الفكرية الكبرى ...

أكمل القراءة »

من الإغتراب إلى الإستلاب

زهير إسماعيل تتداخل حدود الاغتراب والاستلاب في الاستعمال إلى حدّ الترادف، رغم ما يخفى ما بينهما من فروق مهمة. فالاغتراب هو أن تكون النتائج التي تصل إليها مناقضة للمقدّمات التي انطلقت منها، ويبقى احتفاظك بالمقدّمات (أو المبدأ والقيمة) والتزامك بها قيِماً مُوجِّهة حافزاً على الوصول مرّة أخرى إلى نتائج من ...

أكمل القراءة »

الباجي والنفّة

زهير إسماعيل كان أحدهم من عامّة النَّاس راسخ الإيمان لا تفوته صلاة وكان نفّافا وكان تعلّقه بالنفّة (نفّة الرمث) وتقاليدها عجيبا لا يشبهه إلاّ تعلّق الباجي بالثورة وأهدافها. وأشدّ ما يكون سلطان النفط عليه في شهر رمضان. كان لا يجرؤ أن يفطر خوفا من الله كخوف الباجي من أن يشك ...

أكمل القراءة »

جايِّتْهُم في البردعة… فـ”الإضراب لا يفسد للودّ قضية”

زهير إسماعيل فلان “جَيَّاتَه في البردعة”، يقال عمّن يُظهر حماسا كاذبا واستعدادا للبذل والتحمّل يدَّعيهما، ولكن غيره هو من يتحمّٰل التبعات، كالحمار الذي يتلقّٰى ضربا قويا بالعصا من قبل مالكه ولكن الضرب يأتي في البردعة ولا أثر له، دون أن يخسر الحمار صفة الضحية والذات المستهدفة بالعدوان. هذا المثل الشعبي ...

أكمل القراءة »