الخميس , 21 نوفمبر 2019
الرئيسية / تدوينات تونسية / رسالة مفتوحة لعلّها تصلهم… ولعلّهم يفهمونها…

رسالة مفتوحة لعلّها تصلهم… ولعلّهم يفهمونها…

نور الدين الغيلوفي

إلى:
محمد بوغلّاب ومايا الكسوري ولطفي العماري ومريم بلقاضي ولأسماء أخرى لكائنات لست أذكرها…
لعلّ الرسالة أن تصلهم… ولعلّهم يفهمونها…

أسماؤكم أسماء أعلام تونسيّة عربيّة إسلاميّة.. ولكم أن تفهموا هذه النعوت كما تريدون عصابةً، كنتم، أو فرادى.. ولكم سُحنات تشبه الناس الذين نراهم في الأسواق والطرقات وفي المدارس والمعاهد وفي الجامعات والمستشفيات…

ولكنّكم بالأسماء وبالسحنات لا يكاد يراكم أحد.. صرختم في وجوهنا فرأيناكم صراخا.. سلّطتكم مقادير خبزة تأكلونها على أبناء شعب تنتسبون إليه رغم أنوفكم ورغم أنفه.. تقتحمون على الناس مجالسهم فلا تشيعون غير ما يثير القرف ويبعث على الغثيان…

لم يختر الشعب أن تكونوا منه ولم تختاروا نسبكم إليه.. أنتم تأكلون خبزَكم مغمَّسا في دماء الخلق وأعراضهم.. تحسبون أنّكم تفهمون ولا فهم لكم ولا إفهام منكم.. قرأتم في مدارس الوطن واخترتم عداوة الكلّ في سبيل خبزة ملعونة تطعمون منها أهلا ستصيبهم العلل من ورائكم…

كان يمكن أن تختاروا لكم الأفكار التي ترضيكم بكلّ حرية.. أن تتكلّموا لغة أخرى غير لغة الناس.. وأن تتبنّوا من العقائد ما وافق أهواءكم.. بكلّ حرية.. وأن تميلوا على “الجنب الذي يريحكم”.. وأن تأكلوا ما شئتم من الخبز في زاوية أخرى بعيدا عن أعين الناس وأسماعهم.. ولكنّكم اخترتم أن تعملوا دور القذاة تقع في العين…

إنكم لا تعدون قذى يصيب العين وأذى يصيب السمع.. لا أفكار لكم تفيدون بها ولا منطق لديكم تقنعون به.. مظاهركم طاردة غير جاذبة.. وأصواتكم بين حدّة مؤذية ورخاوة مثيرة للاشمئزاز…
سحناتكم مقرفة ووجوهكم قابضة وأصواتكم نشاز…

أسألكم: ما هي أهدافكم التي جيء بكم لأجل تحقيقها؟
هل أفدتم الذين يستعملونكم.. يرسلونكم كالكلاب تنهشون المارّة؟ هل حقّقتم لهم غاية واحدة من غاياتهم؟ هل أبغلتموهم مرادَهم؟

حملتم على قيس سعيد حملة شعواء فكنتم له أكبر رافد من روافد حملته.. وبلغت نسبة الناخبين، بجند غبائكم، ما لم تبلغه من قبل.. هاجمتم حركة النهضة فأعدتم إليها أنصارها وحملتم الناس على الالتفاف حولها وجعلتموها تفوز بالانتخابات التشريعيّة من جديد…

ما الذي تحقّق لكم من أهدافكم وأهداف مستعمليكم بعد أن لهجت الألسنة في الساحات والميادين بصبّ اللعنات عليكم حتّى صارت أسماؤكم #مقرونة بكلّ قبيح؟

لقد جنيتم على نظائر لكم أصابهم قدرهم الأحمق بأن يكونوا إعلاميين أمثالكم فتلقّوا من الأذى ما كان في الأصل موجَّها إليكم…

لاحقتم امرأة بسيطة من سيدي بوزيد باحت باختيارها فجلدتموها ورجمتم أهلها لأنّ هواكم كان معلَّقا بكيس مقرونة بيد لصّ فاسد يلوّح به إليكم أسال لعابكم وأفقدكم المائزة.. فاستويتم بتلك التي خرجت تستصرخه “آنبيل راني عريانة”…

عيبٌ أن تصاب أعين الناس بمرآكم وآذانهم بسماعكم..
لقد عمّ أذاكم وطمّ..
أروني جهة واحدة سلمت من مستطيرات شروركم ومنفعة وحيدة أصابت من الناس أحدا…

اغربوا عن وجوهنا..
سنتبرّع لكم بجرايات تعيشون عليها على ألّا تخرجوا من جحوركم…

#تبرّعوالهمبجراياتهمحتّىيغربواعنوجوهنا

#أناابدأالمزاددينارفيالشهرمنّيلبوغلّاب

شاهد أيضاً

الاتّحاد مرتبك

نور الدين الغيلوفي الارتباك الذي عليه قيادات الاتّحاد العام التونسيّ للشغل يبيّن واضحًا أنّهم باتوا …

مسلسل وادي الدماء

نور الدين الغيلوفي غزّة تصبّ لعناتها على ما بقي من عرب الخراب الأخير… دُوَلٌ وممالك …