السبت , 17 نوفمبر 2018
الرئيسية / تدوينات تونسية / مختصر تاريخ عسكرة الطائفة العلوية بسوريا ؟

مختصر تاريخ عسكرة الطائفة العلوية بسوريا ؟

محمد كشكار
تأليف جيل كيبال، ترجمة مواطن العالَم
قبل الاستعمار الفرنسي، وكبقية الأقليات في المنطقة، المارونية والدرزية والشيعة، إرتبط بقاؤهم على قيد الحياة بانعزالهم في أعالي الجبال، ولم ينقذهم من بؤسهم ويميّزهم عن الطوائف الأخرى إلا حكم الفرنسيين (م. ع: كما فعل مع “القبائل” في الجزائر) وذلك عن طريق انتدابهم بكثافة في صفوف جيش الشام، كانوا يمثلون ثلث جنوده سنة 1945. جَنّدهم الاستعمار لقمع انتفاضة بورجوازية المدن، خاصة السنّة، ضد الإحتلال. وجد العلويون فرصتهم للإنتقام ممن ظلمهم خلال قرون طِوال.
وعلى هذا الأساس العسكري الطائفي، إخترق حافظ الأسد الجيشَ السوري بعد الإستقلال، سيطر على صنف الضباط ونجح في الإستحواذ على السلطة برمتها سنة 1970 بعد إنقلابات متتالية، ثم أحكم الغلق عليها وأرسى ديكتاتورية العائلة لمدة 40 عامًا.
لا يكوّن العلويون إلا عُشر سكان سوريا، السنّة ثلاثة أرباع نتيجة تزايد نسبة الولادات عندهم ونتيجة هجرة الأقليات. لم يكن الأسد يُظهِر انحيازَه لطائفته مختبئًا وراء شعارَيْ العلمانية والقومية العربية البَعثية البرّاقيْن (خاصة أن عقيدته العلوية تسمح بل تنصح في بعض الوضعيات بالتقية). أمر ببناء الجوامع وصلّى فيها مرفوقًا بعلماء الدين. تقيةٌ ميكيافيليةٌ ورثها عنه وكثّفها إبنه بشار.
لكن التديّن الشعبي العلوي بقي متشبّثًا بعبادة الزعيم، عبادةٌ وُصِمت حديثًا بالتثليث العائلي “حافظ-باسل-بشار”، خاصة بعد موت الثاني سنة 1994 في سن 33 عام إثر حادث وهو يقود سيارته المرسيدس.
Référence bibliographique: Gilles Kepel, “Passion arabe, Journal, 2011-2013”, Ed. Gallimard, 2013
إمضائي
“إذا كانت كلماتي لا تبلغُ فهمَك فدعْها إلى فجرٍ آخَرَ” جبران
تاريخ أول نشر على حسابي ف.ب: حمام الشط، الخميس 12 جويلية 2018.

شاهد أيضاً

تمجيد ودفاع عن مجانية الخدمات

محمد كشكار مواطن العالَم، مقال مستوحَى من لوموند ديبلوماتيك عن أي مجانية أتحدث؟ عن مجانية ...

مبادرات بيداغوجية طريفة

محمد كشكار أيها الزملاء الأعزاء، أطرح عليكم بعض المبادرات البيداغوجية العالمية والمحلية الطريفة. مواطن العالَم ...