الجمعة ، 22 يونيو 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / البورڨيبية وحصاد الهشيم

البورڨيبية وحصاد الهشيم

عبد القادر الونيسي

لا أظن أن سهام بن سدرين غبية إلى الحد الذي تغامر برصيدها النضالي وتدعي أن بورڨيبة تنازل عن الثروات الباطنية لفرنسا إن لم تكن تملك الأدلة القطعية التي تؤكد قولها.
خيانة عظمى تفريط بورڨيبة في ثروات البلاد للمستعمر القديم مقابل كسب ولائه ومساعدته على تصفية خصومه وفرضه على رأس البلاد.
أعظم من بيع ما تحت الأرض بيع ما فوقها. باع جامع الزيتونة منارة تونس وذراعها في مشارق الأرض ومغاربها.

باع بورڨيبة الجامع الأعظم لأنه كان ينافس فرنسا النفوذ في أفريقيا من خلال طلبته المنتشرين في مفاصل السلطة في القارة السمراء ولأنه أقض مضجعها في الجزائر من خلال علمائه (ابن باديس و الإبراهيمي و التبسي…) الذين كان لهم فضل إنطلاق شرارة ثورة التحرير ولأنه أنجب أشرس المعارضين لإحتلال تونس ولأنه السد المنيع أمام دعوات التغريب والإنبتات.
يقول الشاعر الألماني غوته: لغة شعب ما هي روحه و ضميره. بدأ بورقيبة باللغة العربية فحقرها ورذلها واستثناها من برامج التعليم في جل مواده حتى أصبحت غريبة بين أهلها وهذه سابقة لم يأتها طاغية قبله.
فرنسة التعليم ونشره لم تكن رغبة في رفع الجهالة (نسبة التعلم في تونس قبل الإستقلال كانت أفضل من عدة بلدان أوروبية) ولكن لضرب الثقافة الأصلية للمجتمع وقطعه عن جذوره وأصالته.
إلغاء نظام الوقف الذي كان يطعم الفقراء ويداوي المرضى ويكفل الأيتام وطلبة العلم ووزع أهمها على المقربين منه وذلك بنية عزل الدين عن حياة الناس.
تجرأ على أركان الإسلام وسعى إلى تعطيلها وهي سابقة لم يجرأ عليها غيره من الطغاة.
دون ذكر سخريته من أقدس ما في ضمير الأمة القرآن وتعرضه إلى شخص رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتشكيك والتحقير.

المحصلة حصاد الهشيم لا تنمية ولا رخاء ولا بنية تحتية صلبة ولا ترقي في مدارج الحياة المختلفة وتعليم في أسوأ حالاته.
يصدعون رؤوسنا بمكاسب البورڨيبية وهي كذبة كبرى. كم ترك فرعون من آثار ما زالت شاهدة على عظمة حضارته ولكنه طغى وتجبر واضطهد شعبه فسيبقى ملعونا إلى يوم القيامة.
وفي المقابل لم يترك عمر بن الخطاب إلا فضيلة العدل وسيبقى بها محمودا إلى يوم الدين.
الثروات الباطنية التي باعها بورقيبة لها ثمن مادي لكن ما باعه فوق الأرض لا يقدر بثمن.

شاهد أيضاً

محاربة الفساد بمنوال تنموي فاسد !

محمد كشكار لا يمكن أن نحارب الفساد بمنوال تنموي اقتصادي ليبرالي فاسد ! On ne ...

اترك رد