الأربعاء ، 22 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / سنّ سنّة حلّ الخلاف بلا سيف

سنّ سنّة حلّ الخلاف بلا سيف

الحبيب حمام

خلاف سياسي بين صحابييْن، غفر الله لهما ورضي عنهما، أنتج حروبا عصفت بـعشرات الآلاف من الصحابة والتابعين. كان أولى أن يحسما الخلاف بطريقة سلمية، دون أن يسعى طرف لإبعاد الطرف الآخر بالسيف أو إلزامه بشيء بالجيش.

لو احتكما إلى الانتخابات مثلا، لحقنا دماء عشرات الآلاف. أيّهما كان على حق؟ سؤال مهمّ، وأهمّ منه ما فعل الحسن بن عليّ رضي الله عنه. كان على حقّ، ولكنه حقن دماء الآلاف من المسلمين، وفاز بنبوءة رسول الله “إن ابني هذا لسيّد، ولعلّ الله أن يصلح به بين فئتين من المسلمين”. سنّ سنّة حلّ الخلاف بلا سيف. رضي الله عن الحسن بن علي كان واسع الصدر، كثير الحلم، ثاقب النظر، ورضي الله عن زوجات الرسول، وبقية أهل بيته، وعن الصحابة والتابعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

شاهد أيضاً

السيد رئيس الحكومة المستهلك يسمعك بـ”جيبه” المثقوب وليس بعقله

عبد السلام الزبيدي عندما يفتخر رئيس الحكومة باهتراء المقدرة الشرائية، ويعلّق خيبة السياسات على أزمة ...

اترك رد