الأربعاء , 15 يوليو 2020

علاقات تبادل المصالح خارج القبضة الفرنسية

الأمين البوعزيزي

التبرؤ من دعوات تغيير النظام بقيادة الأزلام ليس قناعة بل انضباطا للتعليمات😏.
كل بعابص الكبّار في طريقهم إلى المساءلة القانونية بعد العيد خصوصا وأن جلساتهم مع بني طحنون وسيسينياهو موثقة بالصوت والصورة👌.

الوعيد الخطابي دون المرور إلى الضرب بيد من حديد لمنفذي مسلسل الحرائق الإرهابية كما سبق أن كتبنا هو تفاوض تحت النار لعصابات مازالت تمتلك بعض مفاصل القرار🤔.
حملة شيطنة الترحيب بانتصار من يمدون يد السلام في ليبيا إلى تونس، ينفذها مرتزقة لا تهمهم مصلحة تونس العليا😏. قريبا تدخل جزائري بالقوة الضاربة في ليبيا إلى حدود بنغازي لفائدة الشرعية والحكم المدني، وسنختبر صدقية رافعي شعار “الشقيقة الكبرى”😏.
الجزائر تطور علاقات استراتيجية وتبادل مصالح من الوزن الثقيل مع تركيا، ردا وبديلا عن الصلف الفرنسي ووعيا تاريخيا بالتاريخ المشترك زمن الامبراطورية العثمانية ردا على حروب الروكينكيستا الاسبانو غربية😏.

لبعض الضراطين الذين يهرفون بما لا يعرفون:
تاريخيا مثلت الامبراطورية العثمانية الحلقة الأخيرة من عمر الامبراطورية الاسلامية (“الخلافة”) التي تداول على قيادتها عرب وترك وكورد. ولم تنفجر العلاقة إلا ساعة استفردت حركة القومجة/ الطورنة التتريكية على حساب بقية مكونات الدولة المشتركة.
تركيا الأردوغانية اليوم هي مجرد نظام قومي محافظ يبحث عن مصالح اقتصادية لأمته التركية. ولا تعشش مخاطر عودة الامبراطورية العثمانية إلا في أذهان من باعوا ذممهم لصهيون من أعراب بني طحنون ومن باعوا ذممهم لصفيون من أعراب التشبيح والاتقلابات.

من حق #تونس الديموقراطية أن تبني علاقات تبادل المصالح #خارج القبضة الفرنسية رغما عنها وعن جرائها في تونس.

⁦✍️⁩الأمين البوعزيزي

شاهد أيضاً

التيار الديموقراطي نذب عنه ساعة يتناهشه الفاشيون

الأمين البوعزيزي  تنجّم تختلف مع التيار الديموقراطي، في عديد الخيارات وتقدير المواقف، لكنك لن تزايد …

تونس ديموقراطية: لا حياد

الأمين البوعزيزي  نعم قد تفاخرون طفوليا أنكم من كتب البيان، لكنكم في النهاية مصطفون وراء …