الخميس , 29 أكتوبر 2020

عن الحاج النوري

نور الدين العلوي

أروي لكم حكاية سمعتها من مصدر اثق به

عن الحاج النوري… وهو أحد رؤوس نفات… كانت منازله بين سور صفاقس إلى حدود الجلاص ويضرب في الأرض إلى حدود الهمامة.. وكان صاحب ضرع وزرع… وصاحب باع وذراع… وقد أوتي بسطة في الجسم ولم يحرم من النباهة.. ولم يكن يجد شاشية بحجم رأسه…

يروى من عرفه أنه كان بسوق دواب.. في بر نفات قرب منزله الشتوي في بير علي بن خليفة النفاتي وكانت سوق وفيها لغماجة فتجرأ عليه شاب حدث ينتسب للهمامة وأراد ضربه بدبوس.. فالتف عليه الحاج وافتك دبوسه وكركره من ذراعه وهو صاغر وقد ظن الشاب ان الحاج فاتك به لا محالة لكنه أكرم وفادته وذبح له خروفا وقال أنت رجل شجاع لأنك جرؤت على رفع دبوس في وجهي…

وكان لعظم مكانته في القبائل والعروش يذبح له وحده ويخص بقصعة وعليها مسلان ولا يؤاكله إلا صاحب البيت…
الحاج النوري يا سادة هو الجد المباشر لذلك الشاب الذي يقبع الآن في سجن الدولة الوطنية متهما بارتكاب فعل موحش في حق الرئيس… الذي لا يعرف اين تقع قبائل نفات…

شاهد أيضاً

عام على انتخابات 2019: عام تحت صفر

نور الدين العلوي  مر الحوْل على انتخابات 2019 التونسية وآن أوان الحساب. لم تمت بعد …

أوهام النضال الافتراضي في تونس

نور الدين العلوي  ينسب للأديب الإيطالي أمبرتو إيكو قول فصيح عن جرأة عوام الناس على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.