الأحد , 12 يوليو 2020

الخطاب القوي هو المناعة الوحيدة من الإرهاب

بلغيث عون

السقف الذي يتكلم به ائتلاف الكرامة سقف طبيعي جدا: اتحاد الشغل، المحطات المظلمة في تاريخه لا تحصى أمام المحطات المضيئة، وبيانه الشهير ضد الثورة لن يمحى، والإمتيازات الموثقة الممنوحة لكوادره لن يغطيها طول الزمان؛ بالنسبة لي يكفيني أن ينال جائزة نوبل حتى أشك في أبعد من ذلك. نذكر البسطاء أن اتحاد الشغل المنظمة الوطنية شيء، والقافزون فيه حينما لم يكن المغضوب عليهم وبقية الشعب قادرين حتى على نيل وظيفة في البلاد شيء آخر.

لا أدري كيف نريد سقف الخطاب في وضع ديمقراطي إن لم يكن بقول كلمة الحق وبقوة… نريد الإرهاب مثلا؟ أم نريد الصمت؟ الخطاب القوي هو المناعة الوحيدة من الإرهاب ومن الصمت المخزي، وهو أفضل ميزة للديمقراطية.

لم أستطع فهم الإنتقاد الموجه لائتلاف الكرامة وهو يشتغل بكل الآليات المتاحة للديمقراطية (ولو خالفها فالقضاء كفيل به) إلا بعامل وحيد: خرافة “الإسلامية” الملتصقة به… ولو كان الطيبون الذين رأيتهم فيه (مع أني لم أنل شرف اللقاء بأحد منهم) يسارا أو قوميين أو ليبراليين أو .. لما أقيمت المنادب ضدهم كما تقام اليوم ولبحثوا لهم عن كل ما احتوت المعاجم من صفات الثورية والمدنية… لكنها العنصرية البغيضة الملعونة في أثواب متجددة.

شاهد أيضاً

في ما عدا غير الوطنيّين..!!!

عبد اللّطيف درباله  كلّنا نحبّ أن تعترف فرنسا بجريمتها وأخطائها في احتلال واستعمار تونس.. وأن …

من هو النقابي القواد الفاسد ؟ الكاتب العام لجامعة الإعلام التابعة لاتحاد الشغل

منجي الخضراوي  الوثيقة الأولى… حين تكون قواد ما تلعبش فيها ثوري لم أكن أريد الدخول …