الثلاثاء , 13 نوفمبر 2018
الرئيسية / أرشيف الوسم : أحمد القاري (صفحه 4)

أرشيف الوسم : أحمد القاري

أسفاري واللغات الحية (22)

أحمد القاري الألمانية بنت الإنجيل لاحظت أن بعض الألمان ينتقلون إلى الحديث بالألمانية بعد أن يكونوا بدؤوا معك بالإنجليزية دون أن ينتبهوا لذلك. وهذا ما يمكن أن نسميه “اللغة الأم.” بعد التنبيه يعود مخاطبك للإنجليزية. واللغتان الألمانية والإنجليزية من اللغات الجرمانية. ولذلك لا يصعب على الألماني تعلم الإنجليزية وإتقانها بفضل ...

أكمل القراءة »

أسفاري واللغات الحية (21)

أحمد القاري الإنتماء اللغوي أولا نزلت في فندق وسط فرانكفورت في الليلة السابقة للمعرض بسعر 35 يورو. في اليوم الموالي كان السعر أربعة أضعاف بسبب كثرة إقبال الناس على المعرض فاستعنت بخدمة توفرها إدارة المعرض على موقعها لتدبير أسرة مبيت لدى أسر تكري غرفا من منازلها للزوار. حصلت على غرفة ...

أكمل القراءة »

أسفاري واللغات الحية (20)

أحمد القاري معرض فرانكفورت للكتاب أيقظتني تجربة زيارة العالم الصيني من أوهام لغوية عديدة كنت أعيشها. ثم جاءت زيارة معرض فرانكفورت للكتاب في ألمانيا في أكتوبر 2006 لتفتح عيني أكثر على حقائق العالم اللغوية، البعيدة تماما عن مسلمات مجتمعات المغرب الكبير. حطت بي الطائرة في مطار فرانكفورت في أول زيارة ...

أكمل القراءة »

أسفاري واللغات الحية (19)

أحمد القاري بالنسبة لي كانت عبارة “اللغات الحية” الشائعة في الوسط التعليمي تعني الفرنسية والإنجليزية، وربما الألمانية والإيطالية وحتى الروسية باعتبار الإتحاد السوفياتي كان حيا عندما كنت في مستوى الإعدادي. لكن حين زرت شرق آسيا تبين لي أن اللغات الحية في عرفنا ليست حية بما يكفي عندهم. فهم يعتمدون في ...

أكمل القراءة »

أسفاري واللغات الحية (18)

أحمد القاري فتحت كثير من الشركات مكاتب في الصين لإنجاز مشترياتها ومتابعة أعمال الإنتاج ومراقبة الجودة والشحن. واستفاد عدد كبير من الأجانب من مناخ ازدهار الأعمال والتجارة في الصين بأن بدؤوا يقدمون خدمات تجارية مختلفة. أصحاب المكاتب الأجنبية فضلوا اعتماد اللغة الإنجليزية للعمل. وكان ذلك يستدعي تشغيل صينيين يحسنون الإنجليزية ...

أكمل القراءة »

أسفاري واللغات الحية (17)

أحمد القاري تمسكت الصين وتايوان وهونغ كونغ وماكاو واليابان وكوريا بأنظمة كتابتها المعتمدة على الرموز وقاومت محاولة استبدالها بنظام الكتابة الروماني. أما فيتنام فكانت تعتمد على نظام كتابة صيني حتى تمكن الفرنسيون من تعويضه بالحروف اللاتينية، أو “رومنته” كما تسمى هذه العملية لغويا. هذا نص من بحث يتحدث عن تطور ...

أكمل القراءة »

أسفاري واللغات الحية (16)

أحمد القاري حتى أسماء الماركات العالمية في الصين معروفة بصيغ صينية. نحن نظن إسم الماركة والماركة نفسها تفقد جزءا من قيمتها إن نطقناها بطريقة خطأ. فنحرص على نطق اسم كل ماركة نطقا سليما سواء كانت يابانية أو ألمانية أو أميركية وإن تجشمنا في ذلك مشقة و عنتا. أما في الصين، ...

أكمل القراءة »

أسفاري واللغات الحية (15)

أحمد القاري اتضح لي بعد أيام من التجوال في شين جين أن إنجاز مشتريات يحتاج إلى مساعدة من شخص يعرف البلد و يحسن لغته. وهي خدمة توفرت في الصين مع انفتاحها على العالم وتحولها إلى وجهة للتجار من كل العالم. فتح الصينيون والأجانب من كل الجنسيات مكاتب خدمات تساعد الشركات ...

أكمل القراءة »

أسفاري واللغات الحية (14)

أحمد القاري قرية (شين جين) تحولت خلال ربع قرن إلى مدينة من ناطحات السحاب. ولأنها مدينة حديثة فقد خططت بشكل جيد. فالشوارع فسيحة والساحات كثيرة والحدائق منتشرة حتى لقبت (مدينة الحدائق). وتجد العمارة الواحدة تحتوي عددا كبيرا من المكاتب والفنادق وربما المدارس الصغيرة. وقد أقمت مرارا في فنادق تحتل طابقا ...

أكمل القراءة »

أسفاري واللغات الحية (13)

أحمد القاري يحك المثقف المغاربي رأسه وينطق كلمة فرنسية أصلها يوناني ويحسب أنه أمسك ذيل السبع. الوسط “الثقافي” و”الأكاديمي” ربط المعرفة بالرطانة بلغة أجنبية. ولما كان أغلب أساتذة الجامعات لا يحسنون من اللغات الأجنبية إلا الفرنسية فقد صارت الفرنسية هي “اللغات الأجنبية” وهي “اللغة الحية”. و لا تكون الندوة ندوة ...

أكمل القراءة »