السبت ، 23 يونيو 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية (صفحه 2)

تدوينات تونسية

أريد أن أفهم

عبد اللطيف علوي ما قيمة الجيوش والأسلحة والبوليس والمحاكم والسّجون والمخابرات وفرق مكافحة الإرهاب والكلاب المدرّبة وقوانين الطّوارئ والعلم والحدود والسّيادة ومقابر الشّهداء، إذا كانت هذه المسمّاة “دولة”، تعجز عن حماية نفسها من مجرّد قناة تلفزيّة، وتصبح مجرّد جارية في فراش القروي يأتيها من حيث يشاء ثمّ يرميها لمن يشاء ...

أكمل القراءة »

بين الوعد الإلهي الحق وأضغاث أحلام ممانعية

مصدق الجليدي المعركة الكبرى قادمة وسنصلي في القدس… طبعا هذا وعد الله ووعد الله حق، وهو وعد الآخرة، أي آخر مواجهة كبرى. ولكن رجاء لا لحماسات زائدة مفرغة وهما للوعد من محتواه بمزايدات سياسوية… يذكرني هذا القول عندما يخرج من أفواه الساسة، لا من لدن العليم الحكيم، أو من لدن ...

أكمل القراءة »

لابد من حركة بهلوانيه.. أخيرة

أحمد الغيلوفي تذكير: كل المؤشرات تقول أن هناك تعفينا مُتعمّدا للوضع في تونس: إغراق الدينار كان عملا مقصودا، تعطيل مجلس النواب، المحكمه الدستوريه، عدم حل مشكل الفسفاط، حرق المعاهد، الصراع بين وزارة الداخلية والقصبة وقرطاج… المنظومة التي عادت بفضل الإرهاب أصبحت على يقين من خسارتها في المحطات الإنتخابية القادمة. ولأنها ...

أكمل القراءة »

وثيقة الإنقلاب…

حسين عبيد لطفي براهم كان مرشح حافظ وزمرته لرآسة الحكومة لو تمت إقالة الشاهد وطبعا بقية البرنامج جاهزة منذ زيارته للسعودية ومقابلته سرا لمسؤولين إماراتيين… الخطة كانت تسير بخطى بطيئة حتى لا تتفطن النهضة للمخطط وقد وفروا لها كل سبل الإضمار والترصد… بعد بيان مجلس الشورى الذي فوض رئيس الحركة ...

أكمل القراءة »

الفرق بين اللي حبوا يحرقوا وماتوا، وبين اللي ينبروا عليهم

حليم الجريري أيا سيدي نفختولي الكاريزما وماعاش عندي وسع بال على الجهل المكدّس اللي خنقني من نهارت حادثة قرقنة: تعرفو شنوة الفرق بين اللي حبوا يحرقوا وماتوا، وبين اللي ينبروا عليهم ويقولوا البلاد فيها خدمة وهوما “يحبوا اللقمة الباردة” ما يحبوش يخدموا واللوم على أهلهم مش عليهم؟؟؟ • الفرق اللي ...

أكمل القراءة »

غضب الرحوي..

محمد ضيف الله الحماس الذي بدا عليه المنجي الرحوي وما صاحبه من غضب بادٍ، ألا يكشفان بأن الوطد كان وراء تسمية أو اقتراح لطفي براهم على رأس وزارة الداخلية؟ أحزاب أخرى تندد بحكومة الشاهد وتصفها بأقذع النعوت ولها فيها من يمثلها، ومن أسوأ الوزراء أداء وأدوارا. وما الغرابة حينئذ أن ...

أكمل القراءة »

نسمة: “ما بالطّبع لا يتغيّر”

صالح التيزاوي يقول المثل الرّوسي: يستطيع الذّئب تغيير جلده ولكنّه لايستطيع تغيير طبعه. هكذا حال قناة العائلة التي تحوّلت بقدرة قادر من ذراع للثّورة المضادّة إلى قناة “تفعل الخير”. وهي التي حرّضت من قبل على حلّ الجمعيّات الخيريّة إشفاقا على الخير من شرّ السّياسة. ولكنّ صاحب القناة يبيح لنفسه ما يحرّمه على ...

أكمل القراءة »

لماذا سمي حتى يقال ؟!

القاضي أحمد الرحموني 33 وزيرا للداخلية منذ الإستقلال من بينهم 8 وزراء بعد الثورة أي بمعدل وزير كل عام. وزير الداخلية الأخير لطفي ابراهم الذي أقيل فجأة لم تتجاوز عهدته 8 أشهر و18 يوما (12-9-2017/ 6-6 -2018). وهذا الوزير بالذات لم يلبث إلا قليلا حتى عرفناه، عدوا لحرية التعبير (وللصحفيين)، جريئا ...

أكمل القراءة »

حاتم بن سالم ومكوّنات الفشل الأخرى

عبد اللّطيف درباله بلغ من قلّة ذوق وسخافة واستهتار وزارة التربية والتعليم التي يشرف عليها حاليا الوزير النوفمبري حاتم بن سالم.. أن برمجت امتحانات شهادة ختم التعليم الأساسي العام للسنة الدراسية 2017-2018 (التاسعة أساسي) مباشرة في اليوم الموالي لعطلة عيد الفطر المبارك..!! أي أنّ عيد الفطر بالنسبة لتلاميذ التاسعة الأساسي.. ...

أكمل القراءة »