الإثنين ، 11 ديسمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / حصار قطر لدعم القضية الفلسطينية !!!

حصار قطر لدعم القضية الفلسطينية !!!

سمير ساسي

حملت تطورات الوضع في الخليج جماعة ممن يسمون أنفسهم بالممانعة والمقاومة الى المزايدة على من وقف الى جانب قطر والزعم بأنهم كانوا على صواب وأنهم كانوا سباقين للحديث عن الاصطفاف. وفق خط المقاومة. 

نقول لهؤلاء
صحيح ان أنظمة الروز والقطران كشفت عن انخراطها الكامل مع الصهاينة أعداء الأمة في موقفهم من قطر لكننا لا نلتقي مع قاتلي الأطفال ومساندي أنظمة الاستبداد وناشري فتنة المذهبية، يكفي محوركم المزعوم هذا انه ساند المجرم بشار. وسبق له ان قدم الدعم المالي والسياسي للمخلوع بن علي من اجل السماح لجمعية شيعية بالنشاط في تونس قبل الثورة
لذا كلوا فستق ايران حتى يخرج من أنوفكم فلا شأن لنا بما تعلفون. وليكن ذلك بعيدا عنا فنحن لا نضيع البوصلة. 
لقد ساندت قطر حماس ولَم تعاند رغبة الشعوب في التحرر بل دعمتها والبون شاسع.

في مؤتمر الرياض الذي اتم حبكة الجريمة الماثلة امامنا الآن لتصفية القضية الفلسطينية وكل من يقف في صفها وحين كان ترامب يخلط المفاهيم عامدا ويصنف حماس ومن ثم المقاومة بالارهاب كان “الملكان” الأردني والسعودي عبد الله وسليمان يتجادلان على صيغة الصلاة الابراهيمية هل نقول النبي الهاشمي ام نكتفي بذكر النبي فقط.
كان “الملكان” يتجادلان حول ما يظنان ان أحدهما قد يسلب صاحبه مشروعية مستمدة من النسب الشريف الراجع للنبي الكريم عليه الصلاة والسلام وقد نسيا أن النبي صلى الله عليه وسلم جاء بكتاب يتوعد من يتولى اعداء الأمة {وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}.
فعلا العقل الفارغ والأحمق يبحث عن الوهم.
صدق ابن عباس حين قال “عجبت لكم أهل العراق تقتلون الحسين بن علي وتسألون عن حكم قتل الذبابة في الحرم”.
يبدو أن ما أنزل على الملكين بالرياض أذهب عنهما العقل فانتهى إلى حصار قطر بداعي دعم القضية الفلسطينية.

#حصار_قطر_ضد_الروز_والقطران_والفستق

شاهد أيضاً

الرئاسة لا تكذب كذبة مستشارها !!

عبد اللّطيف درباله إستدعاء السبسي للسفير الأمريكي بتونس واستقباله لتبليغه الاحتجاج الرسمي لبلادنا على قرار ...

اترك رد