الأربعاء ، 23 مايو 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات عربية / أكذب الحديث هي أحاديث النخبة

أكذب الحديث هي أحاديث النخبة

عادل داود اوغلى
.
أكذب الحديث هي أحاديث من سموا أنفسهم نخبة على شاكلة مفكر، ناشط، صحفي، مدير وكالة إغاثة، وما شابه، تركوا سوريا منذ الأيام الأولى للثورة أو بالأساس كانوا خارجها وتركوا الشعب والثوار لمصيرهم وتبؤوا مناصب ومنابر، باستعلاء وتكبر يصدرون تعليمات :
افعلوا كذا، لا تفعلوا كذا، أنصحكم بكذا، أقترح عليكم كذا، أحذركم من كذا، اسمعوني، قد أعذر من أنذر وما شابه، وهو آمن في مدينته المفضلة !.
.
حلوا عن الشعب يا مصاصي الدماء يكفي !.
كل يوم يكتشف عدوا وهميا جديدا يقدمه للشعب المسكين، مع أن الشعب يعرف عدوه جيداً !.
حثالة الحثالة من تسمى بنخبة، وما سلف هي صفاتهم !.
حمم النار تحرق النساء والأطفال والأخضر واليابس وهم لا زالوا ينظرون على الشعب المسكين بوقاحة قل نظيرها دون أن يفعلوا أي شيئ يمكن أن يخفف من معاناة الشعب..
معظمهم لهم ارتباطات وعلاقات وأصدقاء حيث يقطنون وبإمكانهم الاستفادة منها لتهيئة رأي عام دولي مؤثر لوقف المحرقة لكنهم في غيهم يعمهون..
إن انتصرت الثورة قالوا : كانت بعبقرية عقولنا..
إن فشلت الثورة قالوا : حذرناكم فلم تسمعوننا..
حلوا عن الشعب وعن الثوار واخرسوا للأبد..

شاهد أيضاً

سجنه في غوانتانامو واحتسى معه الشاي بصحراء موريتانيا

سيد أحمد الخضر ستيف وود جندي أميركي تنقل بين القواعد العسكرية في داخل الولايات المتحدة ...

اترك رد