الأحد , 25 أكتوبر 2020

أرشيف الوسم : كمال الشارني

في تعريف الصحفي الشعبوي في تونس

كمال الشارني  حين تمرض الديموقراطية، تصاب بعاهة الشعبوية في كل المجتمعات التي تعيش أزمات اجتماعية حادة، لكن ما يحيرني ويخيفني، هو تفشي (أسوأ من الكورونا) الشعبوية في أسوأ معانيها بين الصحفيين. بروفيل الصحفي الشعبوي: “لا يقرأ (أخر كتاب قرأه للمسعدي بسبب الباكالوريا)، لا يكتب، لأن ثقافته شفوية ويعتبر النقاش في …

أكمل القراءة »

حوار عادم مع زميل، لا يؤدي إلى شيء (حول solution finale)

كمال الشارني  • أنت شنوه يقلقك في تنقيح مرسوم الإعلام؟ • هذا التنقيح يمكن لوبيات الفاسدين والإرهابيين من إنشاء وسائل إعلام، • وهل المرسوم الحالي منعهم من ذلك؟ • لا، لأن الدولة لا تطبق القانون. • إذن هل المشكل في التنقيح أم في تطبيق القانون بعد التنقيح؟ • خلينا من …

أكمل القراءة »

معركة الترخيص أو التصريح في الصحافة

كمال الشارني  لكي نوسع النقاش غير المتوتر حول تنقيح المرسوم 116 الخاص بالإعلام، لننس لحظة من تقدم بمشروع التنقيح، نتذكر أن صراع حرية الإعلام مع الأنظمة القمعية كان دائما حول مبدأ التصريح أو الترخيص عند إنشاء مؤسسة إعلامية، كل المجتمعات المتحضرة انتصرت لحق وحرية التعبير بمبدأ التصريح، ولم يعد إنشاء …

أكمل القراءة »

وأحذر من تفشي الشعبوية في قطاع الصحافة: عن تعديل مرسوم الإعلام

كمال الشارني  أجيال وراء أجيال من أنصار حرية الإعلام، ناضلت من أجل تغيير مفهوم الحصول على “الترخيص” الحكومي في إصدار وسيلة إعلام إلى مجرد “إعلام” حتى بالبريد كما هو في العالم الحرّ في الحق في التعبير، كل معاركنا حول الفصل 13 من مجلة الصحافة القديمة من أجل عبارة “ويسلم وصل …

أكمل القراءة »

في محاولة لإعطاء معنى لقانون زجر الإعتداء

كمال الشارني  الصحفي هو مؤرخ اللحظة، أوكي؟ اللحظة هي عندما أغلق عشرات من أعوان الأمن بأسلحتهم وسياراتهم ومضخمات الصوت والشعارات القتالية كل الطرق المؤدية إلى مقر حرم القضاء في محكمة بن عروس وداهموا قضاة النيابة العمومية يوم 27 فيفري 2018، لأنها أوقفت مؤقتا ثلاثة من زملائهم بتهمة تعذيب موقوف. قانونا، …

أكمل القراءة »

طفلة البحر الأزرق

كمال الشارني  اللهم إذا كان لأحدهم عشيقة قرب مكان البالوعة (مع إضافة قانونية مهمة) حادثة غرق أو اختفاء الطفلة في جهة البحر الأزرق بضاحية المرسى هي شهادة فشل للإعلام أولا، للسلطة المحلية ثانيا، وللدولة عموما (كالعادة). لو كان عندنا إعلام، لكانت الحادثة على رأس الأخبار، إذ تتوفر فيها “صناعيا” كل …

أكمل القراءة »

لم لا: كيف تصبح رئيس تحرير في أربعة أيام

كمال الشارني  نحن في أسوأ أوضاع التسمم الإعلامي وتفشي العبث بالمعنى والأسلوب والأخلاق، وبما أني أنتمي إلى المدرسة القديمة في الصحافة، وأدركت قدسية الستامبا وزمن البرومير وبلايك الرصاص والصوت السماوي لدوران مطبعة الأوفسيت في أول الليل حاملة إلى الأبد خشوع ومخاوف مقالات لا يمكن التراجع فيها، فإن من حقي أن …

أكمل القراءة »

لقد قطعنا مسافة ضد الدولة

كمال الشارني  كثيرون ينسون مرض الدولة العضال وأعوانها بـ “ساندروم السلطة” تجاه حريات وحقوق الناس، لذلك فإن التاريخ مهم: قبل 25 عاما كان الحصول على بارابول يتطلب 16 رخصة منها وزارتي الداخلية والدفاع (خاصة الدفاع). قبل 30 عاما كان إحداث مقهى يتطلب رخصة من وزارة الداخلية، قبل 40 عاما كان …

أكمل القراءة »

لماذا لا تحتاج الدولة عدادات في آبار النفط ؟

كمال الشارني  أحدهم، كتب لي: “سفسطة مضحكة أصلا إن لم تكن تبييضا للفساد! آبار بدون عدادات أصلا”. أنت لا تعرف النفط أصلا، أولا لأن ما يخرج من الآبار هو خليط من الماء والطين والنفط والمكثفات والغاز، ثانيا: لا يحتاج هذا الخليط إلى أي شكل من أشكال العدادات سوى ما يهم …

أكمل القراءة »

في تشخيص فشل كان يمكن تفاديه: هروب الألمان من فساد تونس وحمام بلخير

كمال الشارني  عندي مثالان على الفشل في الإعلام الحكومي في استباق أو مواجهة الإشاعة والضرر غير القابل للإصلاح الذي يمكن أن يلحقه ذلك بالعمل الحكومي، المثال الأول هو “هروب الجامعة الألمانية من تونس إلى المغرب”، وخطورته في أنه صدر عن وزير تعليم عال سابق، رغم أنه نقل الخبر دون أية …

أكمل القراءة »