fbpx
الجمعة , 12 أغسطس 2022

دول التيه اللغوي

أحمد القاري 

من المفارقات المضحكة وجود اللغة الفرنسية على عملات دول التيه اللغوي وغيابها عن عملة فرنسا نفسها.

هل سبق لك ملاحظة قلة النص المطبوع على عملة اليورو؟
السبب هو أنه لا توجد دولة من أعضاء تجمع اليورو تقبل أن يتم إغفال لغتها لفائدة لغة أخرى. فكان الحل أن يتم كتابة إسم العملة بكافة الصيغ المستخدمة. و بالتالي تم طباعة الصيغ الثلاثة اللاتينية و اليونانية والسيريليكية على كل الأوراق النقدية.

اليورو
اليورو

وبدل كتابة إسم (البنك المركزي الأوربي) بكل لغات الدول المستخدمة لليورو تم الإشارة للبنك باختصار الحروف الأولى، فجاءت خمس صيغ مختلفة وضعت في سطر واحد في أعلى أحد وجهي العملة ثم أصبحت تسع صيغ في الطبعة الجديدة من اليورو بعد توسع عضويته و هي مطبوعة في جانب أحد وجهي العملة.
مهما كان عدد المتحدثين بلغة من لغات الاتحاد الأوربي فأهلها لا يسمحون بأن تعتبر لغة “ناقصة” أو “متخلفة” أو “عاجزة” و لا باعتبار لغة أخرى أرقى منها و أجدر بالاستخدام. هذه قضية لا مجال فيها لتنازل أو توافق يمس بمكانة إحدى اللغات.

أمر مذهل أن تكون بلدان المغرب العربي أكثر فرنسة من فرنسا نفسها! وأن تتنازل لغويا تنازلات ترفض دول جارة لفرنسا القيام بها لفائدة لغة باريس. هل رأيتم هزيمة أشد من هذه؟

شاهد أيضاً

تنصيب الرئيس في أميركا مليء بالرموز الدينية

أحمد القاري  بعد تنصيب الرئيس الأميركي سي إن إن تحتفل بسقوط عدوها ترامب وبوصول الليبرالي …

تربض جميع طائرات شركة الطيران الإسرائيلية في أماكنها لمدة 24 ساعة

أحمد القاري  بحلول مغرب يوم الجمعة تربض جميع طائرات شركة الطيران الإسرائيلية في أماكنها لمدة …

اترك رد