fbpx
الثلاثاء , 19 أكتوبر 2021

شوية كلام جدّي.. قبل الخاتمة

عبد الرزاق الحاج مسعود 

هذا الصمت المنذر بكل أنواع الكوارث لن يستمرّ.. وحتى لا يفاجئنا بأسوأ مما نتوقع.. علينا أن نسهم في الدفع نحو ما يقتضيه المنطق والتاريخ.. ضمن هامش الإرادة الضيق الذي ستبقيه لنا ترتيبات الخارج عبر أدواتها الداخلية طبعا.

باختصار.. لا يمكن العودة إلى السياسة بنفس الفاعلين القدامى.. المقرفين.. ولنبدأ من الأعلى.. نزولا :

• لا معنى للسياسة برئيس كسعيد… شخص يخوض في الوهم المثير للسخرية والقرف والإحباط.. من نوع أنه يحمل إلى البشرية فكرا جديدا سينقذها من أزمة الديمقراطية التمثيلية وسيُهديها من تونس نموذجا لانتظام سياسي جديد ينطلق من الأسفل إلى الأعلى.. هذا عار يجب أن ينتهي.. دولة متخلفة ونظام تعليمي منهار ورئيس متواضع الإمكانيات عليه أن يهدأ ويكف عن الوهم والتخلويض…

• لا معنى لسياسة تتمحور حول حركة نهضة تعيش شيخوختها على حساب الوطن. النهضة كيان هجين.. أي شبه حزب شبه جماعة دينية شبه ديمقراطية شبه مزرعة تابعة لرئيسها شبه سرية… ترتهن السياسة والثورة منذ سنة 1981 إلى الآن حول محاور انقسامية قاتلة.. محاور الهوية وعقيدة الدولة وأخلاق الناس ووهم الانبعاث الحضاري والبلا بلا… حان الوقت لتفسح النهضة طريق المستقبل أمام الناس.. وأساسا أمام العقل.
النهضة في الحد الأدنى مدعوة الآن إلى مؤتمر استثنائي سريع تغير فيه كل وجوهها القديمة وتكتفي بالحد الأدنى الضروري للانتقال إلى تاريخ آخر.

• لا معنى للسياسة بأحزاب انقلابية لا تستنكف إن تمكنت عن ارتكاب جريمة تصفية الخصوم بالقتل مثل حركة الشعب. بل أن وجها مجرما مثل هيكل المكي يتوعد الناس بمصير أبشع من مصير معتصمي رابعة في مصر يجب أن يحاكم لا فقط أن يُمنع من السياسة…

• لا معنى للسياسة بمجموعةِ مراهقةٍ سياسية كائتلاف الكرامة.. مجموعة عاطفية تخوض معارك التحرر الوطني الكبرى بعقلية الدعوة إلى الإسلام.. حالة استلاب تاريخي لا تنتمي إلى العقل السياسي…

• لا معنى للسياسة بحزب قلب تونس الذي استثمر في فقر الناس ومآسيهم عبر تلفزة/أداة بروباغندا رخيصة تهين الفقراء وتستبيح كرامتهم على امتداد سنوات.. هو خطأ الديمقراطية المخترقة ودرس من دروسها.

• لا معنى للسياسة بديمقراطيين مزيفين يمثلون خطرا ناسفا لنواتات أحزاب ديمقراطية تمنعها من الاكتمال والتطور.. كسامية حمودة في التيار. الديمقراطية عقيدة لا تتجزأ.

• أخيرا.. لا معنى للسياسة بجمهور يصطف بحماس خلف كل هؤلاء بعاطفة فرد القبيلة لا عقل المواطن الحر. السياسة عقلانية لا تنمو وسط الهتاف وهستيريا الحشود.

• (عبير طفح مرضي يتمدد بفضل كل ما ذكرت.. لذلك لن أذكرها).

الخلاصة : هناك جهد ذاتي مطلوب من كل هؤلاء. لا أقول نقدا ذاتيا، فالوقت لم يعد يسمح، أقول فعلا شجاعا سريعا هدفه الوحيد : التحول الإرادي إلى شيء آخر جديد.
كل هذا الدود عليه أن يقرر التحول الآن إلى فراشات.. قبل أن يدهسه محراث الفلاح/التاريخ.

شاهد أيضاً

أمريكا تزيح فرنسا العاجزة.. وتتولى بنفسها مصير الانقلاب

عبد الرزاق الحاج مسعود  قائد القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا يدخل تونس (لا أقول يزور …

تشكيلات راديكالية رفضت الإمضاء على بروتوكول احتلال أمريكي جديد

عبد الرزاق الحاج مسعود  “رابطة حقوق الإنسان ومقاومة الإمبريالية”.. و”حركة الشعب للتحرير والمقاومة الشعبية المسلحة …

اترك رد