fbpx
السبت , 24 يوليو 2021

هزيمة 5 حزيران 67

إسماعيل بوسروال 

هزيمة حزيران لم تخطر على بال الشيطان :

تمر يوم 5 جوان 2021 أربعة وخمسون عاما (54) على الهزيمة التاريخية النكراء للنظام الرسمي العربي في مواجهة الكيان الصهيوني… هزيمة تفوق الخيال في بشاعتها، لم يحلم بها الشيطان فضلا عن الجيش الإسرائيلي.
هزيمة مروّعة مذلة للشعوب وللجيوش وللإنسان الذي فقد كرامته في ساعات.

بورقيبة حكيم الزمان ينصح العرب… لكن…!

كنت فتى يافعا في المرحلة الإعدادية / الثانوية، مهتما بالشؤون العربية متعصبا لخطب جمال عبد الناصر مغرما بإذاعة صوت العرب واهم منشطيها المرحوم احمد سعيد.
كنت متعاطفا مع نظريات جمال عبد الناصر ولقاءاته الجماهيرية الحماسية التي تعبّئ للمعركة الحاسمة ضد العدوّ الإسرائيلي… ناصرتُ عبد الناصر الذي كان مشروعه (إلقاء إسرائيل في البحر)… الحل يكون جذريا ومرة واحدة حسب قول ساد آنذاك (الكل… وإلا بلاش) على حساب بورقيبة الذي كان يطالب باعتماد قرار التقسيم 1948 باعتباره مرجعية قانونية دولية وانتهاج أسلوب سياسة المراحل الواقعية التي تراعي موازين القوى العسكرية والعالمية.
كان بورقيبة يسخر من أساليب عبد الناصر ويقول أن العرب غير قادرين على محاربة إسرائيل نظرا لإمكانياتها المتطورة ولجوئها إلى (الحرب الخاطفة).
كان بورقيبة رحمه الله يقول (العرب لم يعيشوا حروبا متطورة في العصر الحديث… حيث العلوم والتقنيات والخطط الاستراتيجية والتدريبات العالية والآلات الدقيقة ذات الاستخدام الفعّال، وأن العبرة ليست في كثرة الجنود بل في نوعيتهم…الخ الخ) كان ذلك سنة 1965 بعد خطاب أريحا.

ذكرياتي المؤلمة مع هزيمة الخامس من حزيران

كنت متأكدا من صدق عبد الناصر وفي حماسه الفياض وفي تعبيره عن قضايا الأمة العربية وتضامنت معه ضد بورقيبة في تونس معتبرا أن بورقيبة انهزامي وباع القضية… وانتصارا للقومية العربية وانتصارا أيضا لشعارات تحرير فلسطين من النهر إلى البحر… وتضامنت مع عبد الناصر ضد الملك فيصل في السعودية حول حرب اليمن حيث ساند عبد الناصر الثورة اليمنية 1962 بقيادة العقيد عبد الله السّلال والنظام الجمهوري الذي أعلنه مجلس قيادة الثورة اليمنية وقدم لهم عبد الناصر الدعم والتأييد بلا حدود… في حين تمسكت السعودية بنظام الإمام البدر القروسطي ودعّمته بالسلاح والمال والمقاتلين.

ثلاثي هزيمة 5 جوان 1967… عبد الناصر وعبد الحكيم عامر وشمس بدران

وهذه عيوبهم التي كشفتها هزيمة الخامس من حزيران المدمّرة للامة العربية وآمالها إلى اليوم.
كان عبد الناصر يستعمل مهاراته التواصلية الخطابية ليلهب الجماهير الشعبية وأخلّ بمبادئ أساسية نجحت فيها إسرائيل:

• الديمقراطية

عبد الناصر أنشأ نظاما استبداديا قائما على حكم الفرد والمجموعة الصغيرة من الضباط الأحرار وبرر قمع الحريات وتزييف الانتخابات وإعدام المعارضين لان (لا صوت يعلو فوق صوت المعركة) خلافا للكيان الإسرائيلي الذي كان يعتمد الانتخابات التعددية والتداول السلمي على السلطة… كما أن عبد الناصر نشر الظلم والفقر بين الفئات الشعبية (شاهدت ذلك مباشرة في ليبيا حيث يشتغل المصريون في ظروف قاسية وأجور زهيدة ويشتكون من بؤس أوضاعهم في بلدهم) كانت سياسة عبد الناصر الاقتصادية تقوم على شعارات المعسكر الاشتراكي التي ادت -لاحقا- إلى تفكك الاتحاد السوفياتي بدءا من 1991.
وقد ورث القوميون العرب في تونس وفي عديد الدول العربية هذا (التلوث الفكري) المناهض للحرية والديمقراطية وحقوق الانسان.

• عبد الحكيم عامر

لاشك في انه كان من اصدق اصدقاء عبد الناصر ورفيق دربه من الكلية الحربية الى الضباط الاحرار الى ثورة 23 يوليو الى تقاسم السلطة في انسجام وتناغم… أكرمه عبد الناصر لانه كان عاملا مساعدا على التحاق ناصر بالكلية الحربية.
تولى عبد الحكيم عامر وزارة الدفاع الى 1965 ثم اصبح نائبا اولا لرئيس الجمهورية وقائدا اعلى للقوات المسلحة وهي ميزة كانت لعبد الناصر.
اخطاء عبد الحكيم عامر الفادحة انه انخرط في حياة الترفيه والرفاهية والعلاقات مع الفنانات بدل التركيز على مهامه “العسكرية”… ولم تكن المخابرات العسكرية تملك معلومات دقيقة عن اسلحة العدو الصهيوني وخططه الاستراتيجية.

وقد ذكر السياسي والإعلامي محمد حسنين هيكل في برنامج (مع هيكل) على قناة الجزيرة، أن صباح الخامس من حزيران 67 كان عبد الحكيم عامر على متن طائرة عسكرية حيث برمج زيارة تفقدية للقوات المصرية في سيناء… ولما كان في الجو علم بالضربة الساحقة التي أصابت الطيران المصري فعاد إلى مطار القاهرة حيث لم يجد أحدا في انتظاره فانتقل في سيارة تاكسي إلى مقر القيادة العامة للجيش حيث الصدمة والذهول… قيادة عبد الحكيم عامر للجيش المصري كانت بدائية فلم يستفد من التكوين الذي كان يمكن أن يؤمنه له ضباط الجيش الأحمر الروسي وهو تكوين تم اللجوء إليه، إبان حرب الاستنزاف 1969، تلك الحرب التي استعادت بها مصر بعض كبريائها الجريحة… تكوين ميداني ونظري بعد الهزيمة المرة التي لم يكن ينتظرها أي عربي.

• شمس بدران

هو وزير الحربية كما يقال في الإعلام المصري وتولى هذه المهمة سنة 1965 خلفا لعبد الحكيم عامر الذي صعّده عبد لناصر إلى اعلى المناصب القيادية الممكنة.
وكان إسناد وزارة الحربية نوعا من المكافأة له عن التصفية التي قام بها تجاه تنظيم (الإخوان المسلمون).
ورغم إنني لا أشاطر تنظيم الإخوان المسلمين أفكاره ورؤاه وأساليب عمله الاجتماعي أو السياسي وادين بشدة تنظيمه العسكري الخاص الذي تمرّد على القيادة السياسية ونفّذ اغتيالات سياسية “مجانية عبثية” لا تزيد الأوضاع إلا تأزما… كما لا أصادق على أفكار المنظّر “سيّد قطب”، وهو مسؤول سام في وزارة المعارف، اعتباره الحضارة الغربية (جاهلية القرن العشرين)… وان كان موقف سيد قطب جاء ليعارض الرؤية المتطرفة لوزير المعارف طه حسين الذي عبر عنه في كتابه (مستقبل الثقافة في مصر) حيث قال حرفيا : «علينا ان نقلّد الغرب بخيره وشره» في تبعية غريبة تطبيقا للأقوال ابن خلدون حول “تشبّه المغلوب بالغالب”.
كان تعيين شمس بدران وزير الدفاع في بلد في حالة (حرب وجود) لا يقوم على معيار الكفاءة بل على عامل الولاء للزعيم… كان عملا عاطفيا يراعي الصداقات خاليا من الموضوعية والحكمة وبلا مراعاة للمصلحة الوطنية… فلا يُقارن “نجاح قمع معارضة داخلية” بمسؤولية جسيمة كخوض حروب عصرية رهيبة.

العبرة من هزيمة 5 حزيران… لم تحدث بعد !

تمثل هزيمة الخامس من حزيران حدثا مخزيا للذات العربية… كان السبب الرئيسي فيها “شوارد” القومية العربية أي الأفكار الشاردة الذي ابتدعها المثقفون العرب لمناصرة الانقلابات العسكرية وتأليه الحاكم الفرد القائد الملهم وكذلك إنتاج شعارات تبرر الاستبداد وتبخس حقوق الإنسان فكانت العروش الملكية والجمهوريات العسكرية تبيع نفس البضاعة من بطش بالمواطن من اجل (المعركة مع العدو) فكانت جمهوريات مصر وسوريا والعراق واليمن والجزائر تفتقر كلها إلى (الديمقراطية).
بعد 54 عاما من هزيمة القومية العربية وسقوط رموزها في ثورات الربيع العربي في 2011 لم يمارس القوميون العرب نقدهم الذاتي ومازالوا في تونس يعيشون في مناخ هزيمة الخامس من حزيران 1967 حيث يلعقون أحذية العسكر في تونس (الفصل 80 من الدستور) ويناصرون الانقلاب العسكري في مصر بزعامة السيسي والتمرد العسكري في ليبيا بقيادة حفتر الخ الخ…

شاهد أيضاً

الحل السياسي الفعّال في تونس – جوان 2021

إسماعيل بوسروال  1. المصادرة الأولى المصادرة في الرياضيات تعني أن ما سيأتي بعدها هو رهين …

الرئيس التائه… واعلام “البغلة”

إسماعيل بوسروال  1. حديث البغلة… السياق والمعنى استقبل فخامة الرئيس قيس سعيّد يوم 22 جويلية …

اترك رد