fbpx
الأربعاء , 23 يونيو 2021

أيقظوا فخامته من نومه.. وقولوا له أنّ فلسطين تنزف..

عبد اللّطيف درباله 

أيقظوا فخامته من نومه.. بل من سباته.. وقولوا له أنّ فلسطين التي صعد على ظهرها للرئاسة بعبارة “التطبيع خيانة عظمى”.. تنزف..
وقولوا له أنّ قوّات الاحتلال الصهيوني تعربد في القدس منذ بداية شهر رمضان المبارك..
وأنّها تضايق وتهرسل وتستفزّ وتمنع المصلّين الفلسطينيّين من أداء صلاتهم وعبادتهم بمسجد القدس الشريف..
وأنّها تقوم بتهجير قسري للفلسطينيّين أصحاب الأرض من حيّ الشيخ جرّاح.. أحد أحياء القدس التي يعيشون فيها منذ القدم..
وذلك دون حقّ إلاّ غطرسة المحتلّ في ممارسات شبيهة بالتطهير العرقي.. والذي يعدّ نوعا من الجرائم ضدّ الإنسانية..!!

بعد كرّ وفرّ واعتداءات سابقة.. الليلة.. اقتحم جنود الاحتلال الصهيوني المسجد الأقصى مرّة أخرى ليمنعوا المصلّين الفلسطينيين ويطردونهم..
واندلعت مواجهاتٌ بالتزامن.. في كلّ من المسجد الأقصى.. وباب العمود (أحد أبواب القدس العتيقة).. وحيّ الشيخ جرّاح القريب من المسجد الأقصى..
واستعملت قوّات الصهاينة القوّة الغاشمة والرصاص المعدني المغلّف بالمطّاط.. ممّا أسال الكثير من الدماء.. وتسبّب في جرح أكثر من 178 شخصا حتّى الآن.. نقل العشرات منهم للمستشفيات.. بعضهم إصابته خطيرة..

كلّ ذلك وفخامته.. الرئيس قيس سعيّد.. صامت لم ينبس ولو بكلمة تنديد أو احتجاج..!!
رغم أنّه ليس مطلوبا منه أن يحارب..!!
ولا أن يخوص الحرب التي يتشدّق بها دوما ويتحدّث عن النصر أو عن الشهادة باستمرار..!!!
نحتاج فقط إلى موقف سياسيّ مؤيّد وداعم لفلسطين.. ومندّدا ومنتقدا لإسرائيل..
وليس بالضرورة أن يصدر هذا الموقف عن رئيس الجمهوريّة نفسه..
أو عن رئاسة الجمهورية رأسا..
إذ يمكن للرئيس أن يأمر وزارة الخارجيّة بإصدار ذلك البيان..

تماما كما فعلت الرئاسة التركيّة بانتقاد إسرائيل بشدّة..
وكما فعلت مصر نفسها.. أي نظام شقيقه وأخيه وقرّة عينه المستجدّ السيسي..
وكما صدرت بيانات تنديد شديدة اللهجة ضدّ إسرائيل عن الأردن وقطر..
بل أنّ الولايات المتحدة الأمريكية نفسها.. أبدت قلقها ممّا وصفته بالتوتّر المتصاعد في القدس والمسجد الأقصى.. مؤكّدةً أنّها تشعر بقلق بالغ إزاء احتمال إجلاء عائلات فلسطينية تعيش منذ أجيال في حيّ “الشيخ جرّاح”..
تخيّلوا.. أمريكا ونطقت..
في حين أنّ قيس سعيّد لا يزال ينتظر ظهور الهلال ربّما..!!

رغم أنّه يفترض بقيس سعيّد وهو صاحب عبارة “التطبيع خيانة عظمى” التي بنت له مجده وصيته في تونس وفي العالم العربي.. أن يكون هو بالذات سبّاقا لأخذ مواقف سريعة وقويّة إزاء تلك الأزمة بالقدس ومعاناة الفلسطينيّين في مواجهة الاعتداءات والجرائم والعربدة الإسرائيلية..

أم أنّ قيس سعيّد ينتظر صدور موقف فرنسي مثلا.. لتعديل بوصلته كما اعتاد..؟؟!!

يا أخي فليفترض الرئيس قيس سعيّد أنّ الاحتلال الإسرائيلي هم بمثابة معارضيه وخصومه السياسيّين في تونس.. لعلّ لسانه ينطلق.. ويكتسب الشجاعة والجرأة.. وتأتيه الأفكار والإلهام.. ويطلق نحوهم صواريخه الكلاميّة المعتادة..
لسنا محتاجين غير كلمات قليلة للتنديد.. وإعلان موقف واضح في رفض الممارسات الإسرائيلية.. وإعلان تضامن قويّ مع الشعب الفلسطيني..
وهو ما سيشكّل دعما معنويّا للفلسطينيين.. وزيادة في الضغط السياسي الدولي على الكيان الصهيوني..

نحتاج مجرّد كلمات..
هل أصبح صاحب “التطبيع خيانة عظمى” عاجزا حتّى عن مجرّد الكلمات اتّجاه الإسرائيليين ومع الفلسطينيّين..؟؟!!

شاهد أيضاً

لم يعد للرئيس التونسي ما يقدمه لبلده

نور الدين العلوي  والأحرى أن نصحح العنوان: لم يكن للرئيس شيء يقدمه للبلاد قبل أن …

الرئيس قيس سعيّد يعترف بصحّة وجود الوثيقة المسربة

عبد اللّطيف درباله  الرئيس قيس سعيّد يعترف بصحّة وجود الوثيقة المسربة من موقع “ميدل إيست …

اترك رد