fbpx
الثلاثاء , 13 أبريل 2021

إن الله لينصر هذا الدين بالفاجر

عبد القادر الونيسي 

ما حدث البارحة هو تنزيل صريح في ليلة الإسراء والمعراج لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في عالم الناس.
إتحاد العلماء فرع تونس هو نخبة من خريجي الزيتونة مدرسة الوسطية والاعتدال.
بعث الله الفجار لنصرة هذا الصرح العلمي حتى لم يبق في تونس بيتا إلا ودخله صدى هذا المعلم الفقهي.
إلى عهد قريب لم يتجاوز أثره دائرة ضيقة من طلبة العلم إضافة إلى أزمة مالية خانقة.
بلغني بعد غزوة الفجار صدى تسابق أعداد كبيرة من الطلبة للتسجيل في الدورات العلمية المختلفة للإتحاد فضلا على إستعداد بعض أهل الفضل للتخفيف من الضائقة المالية.
كنت شاهدا على تأسيس هذا المجمع العلمي والذي سعى إلى التأليف بين المذاهب الدينية المختلفة ضمن رؤية وسطية مستقلة عن الحكام تراعي مقتضيات العصر ولا تقطع الوصل مع الأصل.

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين
الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

إتحاد العلماء هو إمتداد للزيتونة والأزهر والقرويين المدارس الثلاثة الكبرى التي نحتت سماحة هذا الدين قبل أن تهب ريح التطرف المفعمة برائحة البترول والتي شنت الحرب على مدارس الأمة الثلاث وهي نفسها التي تحارب اليوم إتحاد العلماء.
إنقشع غبار المعركة وولت جموع الغزاة مخذولة مكسورة وبقي العلم الشرعي عزيزا منصورا..
في الختام لا أملك إلا أن أشفق على عبير التي باعت آخرتها من أجل دنيا بن زايد.

“لِلَّهِ الأَْمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَآءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ * وَعْدَ اللَّهِ لاَ يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ” (1ـ6).

شاهد أيضاً

أنا الدولة و الدولة أنا…

عبد القادر الونيسي  لو أرهفنا السمع عند مرورنا أمام قصر قرطاج لسمعنا صدى مقولة لويس …

محنة راشد الغنوشي

عبد القادر الونيسي  أتمنى أن أعرف ماذا يدور في رأس الغنوشي وهو الذي يحمل عمرا …

اترك رد