fbpx
الخميس , 25 فبراير 2021

هل تتذكرون أثر الفراشة ؟؟

نور الدين العلوي 

صباح الخير يا مؤمنين …
بت بسؤال مؤرق عن سر انفجار تلك المظاهرة الصغيرة والفجئية والحادة في قلب مقر رئيس الحكومة… الحقيقة لم اعثر على معلومات تفسر ما سبقها وما أحاط بانفجارها… وصمتها السريع أيضا… (مشهد الفيديو يتيم ومختصر جدا).

وأظن أنها رسالة عاجلة لرئيس الحكومة مفادها نحن قادرون على دخول غرفة نومك.. متى رغبنا ولدينا أدواتنا… جاهزة للضرب في المليان… لكن لماذا الرسالة الحادة؟
اخمن أن هناك تململ في أوساط الحكومة غير راض عن الإقالة.. وان الضغط كان يمكن الصبر عليه وهذا كان راي رئيس الحكومة ووزيره للنقل فالإقالة عملية تشليك تامة الشروط للقرار الحكومي لكن الحزام السياسي بقيادة النهضة ضغط مع النقابة على الحكومة فتمت الإقالة… الحزام له أولوية أخرى هي المعركة مع الرئيس (تحاول فيها تحييد النقابة أو شق منها يسمى العاشوريين بوهم كسر وحدتها الداخلية)… وهذا رفع الغطاء عن الحكومة.. فوجدت نفسها بلا دفاع سياسي… لذلك أمعنت النقابة في إذلال المشيشي بان حركت مظاهرة في المكان الأقرب (غرفة النوم تقريبا)… بمعنى حزامك ضدك بل هو معنا فافهم والا… دخلنا غرفة نومك..

أظن أن المشيشي قد خسر نفسه وخسر موقعه بالإقالة… ولن يفلح في وضع خيط في مخيط بعد اليوم (لقد جرده حزامه من كل سلطة حتى على مكتبه)… وهو في طريق مفتوح للنجاة بجسده والاختفاء ببقية كرامة…
سيكون لمن خلفه آية… إن بقاء أي مسؤول في مكانه رهين الخضوع للنقابة لا مهادنتها فحسب حتى انه يمكنه أن يحكم بلا حزام برلماني بل بالنقابة… فمصدر القوة تحول من البرلمان إلى البطحة… مصدر القوة الخفي أو المتخفي وراء المطلبية والظاهر الآن بجلاء هو من سيحسم المعركة بين المشيشي وحزامه الهارب أمام الاستحقاقات من ناحية والرئيس من ناحية أخرى…
في الأيام القادمة سيكون هناك شيء يشبه حوارا وطنيا ينتهي باستقالة المشيشي… وعودة العهدة إلى الرئيس. (وحكومته جاهزة)…

وحينها يكون انفجار الحزام السياسي.. (الانفجار يكون في الأشياء الصلبة) لذلك فالعبارة الأسلم هي ذهاب الحزام هباء منثورا… وانتقال بعضه إلى تشريع الحكومة القادمة ثم إلى عريضة سحب الثقة من رئيس البرلمان والثمن متاح وممكن… وبعضه حرية القروي… وتنظيفه وإشراكه في حكومة قادمة بالتدريج يغطي تهم الفساد القديمة (فالمحكمة لم تحكم بعد)… وآجال الإيقاف التحفظي توشك أن تنتهي..

وتكون مظاهرة 27 تعزية… أو تغطية لانسحاب ذليل… بمنطق نحن أقوياء وسنعود في الاستحقاق القادم… و(هانا عائشين).
الذين هربوا من كلفة مواجهة البلطجة النقابية سيدفعون ثمنا اغلى للهروب أمامها…
الإقالة الكاشفة… هي اثر الفراشة… فراشة الناقلة عصفت بنتائج انتخابات 2019…

شاهد أيضاً

النقابة سرقت تونس من أهلها

نور الدين العلوي  سيرد البعض: وهل النقابة ليست من تونس؟ والرد على الرد قبل المقال …

عاش عاش والغزالة

نور الدين الغيلوفي  باش تعرف شنو عمل الاتّحاد في الغزالة اسأل أي تونسي: هل تختار …

اترك رد