fbpx
الإثنين , 27 سبتمبر 2021

حوار هزلي بين الرئاستين.. وبعض الهزل جد

عادل بن عبد الله 

– قيس سعيد: ما تقول في المسألة الزنبورية؟ وقسما بما تبقى من الدستور الذي أكله الحمار، إن أجبتني، لأشرفنّ على أداء القسم لكل وزرائك، ولن أعترض عليك ولا عليهم ما بقيت في قرطاج

قيس سعيد
قيس سعيد
  • هشام المشيشي: مع احترامي ليك سيدي الرئيس، أنت المرة اللي فاتت تُرمي عليا في الكلام مع الطبوبي بحكاية الزقفونة، وتوا ولات الغشة عيني عينك… وتسأل فيا على الزنبورية… راني تكنوقراط موش طبيب نساء.
  • قيس سعيد: ثكلتك أمّك، أمثلي من يتسفل في العبارة أيها الشقي الذي رفعتُه بعد حطّ، فأبى إلا الخصومة وأن يسرق مني الحكومة، وأوغل في طريق النفاق بعد استوائه على فُلك الشقاق.
  • هشام المشيشي: سيدي الرئيس، غشيتني وقلت لك راهو عيب، توا وليت تجبد في أمي زادة.. لا هكة كثرتلها بالحق.
  • قيس سعيد: اجلس أقعدك الله عن الحركة وأزال من فعلك البركة، هلا أجبتني عن سؤالي: ما تقول في المسألة الزنبورية؟
  • هشام المشيشي: عارفو نهار زنبوري من أولو.. سيدي الرئيس أنا عندي ليك سؤال واحد كان تجاوبني عليه نستقيل توا.. ونهاجر لأستراليا نسرح بالكونغرو.
هشام المشيشي
هشام المشيشي
  • قيس سعيد: هزلت ورب الكعبة، أمثلك يختبر مثلي؟ ولكن هذا بلاء لا بد منه، سل ما بدا لك
  • هشام المشيشي: سيدي الرئيس بما انك ما شاء الله تعرف أسامي المنافقين ومرفوع عليك الحجاب، تنجمش تقلي البغلة اللي حكى عليها سيدنا عمر بن الخطاب شنية اسمها وشكون مولاها؟
  • قيس سعيد: كيف يكون لها اسم وسيد وهي في حكم امتناع الوقوع لمجيئها بعد” لو” أيها الجاهل؟
  • هشام المشيشي: سيدي الرئيس، انا جاهل جاهل، والكلام الفقهي متاعك ما نفهموش، لكن قسما بشهداء “الحلول الفرنسي” في تونس لا باش نستقيل حتى تجاوبني على سؤالي.

• المسألة الزنبورية: مسألة نحوية شهيرة وقع الخلاف فيها بين الكسائي وسيبوه… ومن أراد التوسع فعليه العودة إلى الشيخ غوغل.

أضغاث أحلام

وكان للنعمان بن المنذر ملك الحيرة يوم لبؤسه ويوم لنعيمه، فكان الناس يرجون يوم نعيمه ويستعيذون بالله من ضده. أما ملك بلاد التررني فلم يكن له إلا يوم بؤس، فكأنما كل مواقيته يوم عقيم. وقد اختلفت الرعية في أمره بين قائل بأن البؤس الظاهرَ هيبةٌ خفية، وبين قائل إنما هي أعمال الخاصة تُرد عليهم. وقد كان من أمره في السنة الثانية من حكمه أن استدعى رئيس الوزراء بالحمام الزاجل السريع، ثم أمر الجلاد بأن يحضر النطع والسيف. وأطرق إلى الأرض زمنا ظنه بعض من حضر دهرا، ثم التفت إلى هشام المشيشي وقال: لقد جادلتني فأكثرت جدالي ومضيت تفتق ما رتقتُ بغيا وعدوانا، ثم فجرت في الخصومة فكأنما أنا عدوك وكأنك لم تُصنع على عيني. وإني سائلك سؤالا واحدا إن وقعت على الصواب فيه أمرت صاحب البريد أن يرسل في الأقاليم أنك مني وأني منك، وإن أخطأت الصواب أمرت القائم على ديوان الزنادقة أن يضرب عنقك فكنت في حكم المستريح والمستراح منه.

فقال الوزير الأكبر هشام المشيشي وقد أدرك أنه هالك لا محالة: إن رأى مولاي إعفائي أكن له كنعله في الطاعة ولا أعصي له أمرا ، وإن رأى إمضاء حكمه فيّ، فإني أرجو منه الاستعانة بصديق. فقال له الملك مبتسما: بل استعن بثلاثة من خُلّص أصحابك على أن يكونوا ثلاثة بأعيانهم لا تتجاوزهم: راشد الغنوشي وسيف الدين مخلوف ونبيل القروي..فأنا أعلم منازلهم في قلبك وأكره أن افرق بينكم في المغنم والمغرم.

فقال المشيشي: قد عدلت يا مولاي، فسل ما بدا لك تجد إن شاء الله ما يرضيك.

فقال الحاكم بأمر ما تبقى من الدستور الذي أكله الحمار: كنت قد سألتك في المسألة الزنبورية فأشكل عليك أمرها وحسبتها من لغو العوام وتسفلهم في العبارة، وإني سائلك على مقتضى علمك وهو قليل: ما حكم من اصطفيته دون أقرانه، ورفعته في زمانه ثم قلب لك ظهر المجن وقرّب أعداءك ثم بارزك على ما تحت يديك مستعينا بهم؟

  • فقال المشيشي: أصلح الله الملك، هذه مسألة هي عندي أهون من أن أعرضها على غيري أو أستعين عليها بصحبي. إنما حكمه حكم من أقسم على حماية دستور أكله الحمار ولم يبق منه إلا بقية على بعض الجدران.

فغضب قيس سعيد غضبا لو تفرق بين أهل المظالم لكفاهم، والتفت إلى من كان حاضرا في المجلس وقال: قد جاوز هذا الدعي حدّه، وهو حلال الدم لشقه عصا الطاعة وخروجه عن الجماعة. وقد استخرت الله في أمره وإني ماض فيه بعز عزيز أو ذل ذليل، ولكني لن أقطع فيه أمرا حتى أعلم قولكم فيه من باب رفع الملام وإبراء الذمة… فلست ممن يستبد بالملك دون خاصته إذا أيقن أنهم لا يخالفونه أبدا. عندها تقدمت نادية عكاشة وأسرّت في أذن الملك كلاما لم يبلغ مسامع من حضر، وما إن سمع الملك كلامها حتى قام مبتسما ونظر إلى المشيشي نظرة لم يفقهها الحاضرون ولم يصلنا من تأويلها ما تطمئن به العقول والقلوب.

واستفقت من النوم على صوت مذيع الأخبار وهو يقول: ويبلغ الدين التونسي سنة 2020 مقدار 87 مليار دينار، ويتزامن ذلك مع عجز قدره 8 مليار دينار لميزانية 2021″ .. فحمدت الله أنها أضغاث أحلام 🙂

شاهد أيضاً

رَجاء سيّد الرّئيس .. لا تذكُر بغلة عُمر بالعراق!!

سليم حكيمي  عندما تجمع في قصرك أربعة من الشّيوعيين الخُلّص الأقحاح، أساتذة القانون الدستوري، “أمين …

ماذا صنع له الشعب ليعاقبه ؟

نور الدين الغيلوفي  ما مِن رذيلة رمى بها مخالفيه إلّا ظهرت عليه. وما من وَصْمٍ …

اترك رد