fbpx
الأربعاء , 27 يناير 2021

ها هو يسأل.. جاوبوه

نور الدين الغيلوفي 

سيكتب التاريخ أن منظمة عتيدة اسمها الاتحاد العام التونسي للشغل أنشأها رجال عظماء قاوموا بها الاستعمار وأزعجوا بها من بعده الدكتاتورية.. ولكنّها وقعت أسيرة بين أيدي مجموعة أغبياء بلا كفايات حطّموها بعد أن عطّبوا بها البلاد…

••

قلت لكم: إنه، بحماقته، يوفّر مادّة خصيبة للقول فيه والسخرية منه… وهو لا يستطيع أن يسكت عن الهذيان الفيسبوكي الذي لا يستطيع غيره.. يتقاضى عليه آلاف الدينارات من عرق الكادحين التوانسة…

جوعان يأكل من زادي ويُمسكني/ لكي يقال عظيم القدر مقصود.

اسألوه عن آخر مرّة أنجز فيها عملا يستحقّ عليه أجرا.. ما دام رصيده البنكي يزيد، بلا إنتاج ولا إنتاجيّة، وسكنُه في حدائق قرطاج أو ما جاورها، فمن حقّه أن يتطاوس وأن يسخر ويتهكّم و”يتضومر” و”يتشرّط”.. ويحتجّ.. “أعطاه الوقت”… لا شهادة ولا جهد.. ورغم ذلك فهو يتقاضى من “الفلوس” ما لا يطمع به أصحاب الدكتوراه المقهورون…
هو نقابي.. متفرّغ.. للسماجة والهذيان لا أكثر.. يأكل من نقابيّته، ويطعم أهله، ويدرّس أبناءه ويرسل بهم إلى الخارج من جهود الزواولة وعرق الكادحين الفقراء.. “حلال في حلال”.. وحقّ مكتسَب.. وكلّ شيء بالقانون.. “تعب عليها” وسهر الليالي.. وبذلك اكتسب المعالي… أليس هو الوريث الشرعيّ الوحيد لفرحات حشّاد وحامل قميصه الذي عليه دمُهُ ؟
تأخذ البكالوريا.. تقرأ عام في الجامعة.. تمشي مُعلّم تعليم ثانوي.. تولّي نقابي.. تصعد في السلّم النقابي.. توصل للسطَحْ… العلم والبيداغوجيا آش نعملو بيهم؟ ماهو نائب الشعب دكتور علم الاجتماع قال لك: “الاتحاد علم يدرَّس في الجامعات” !.. أمّالا لا؟ عليكم أن تدرسوا كيف يستطيع المرء، الكسول عن العمل المحدود ذهنيا، أن يكون زعيما يتقاضى أجرا خرافيا بلا علم نفع به أحدا ولا جهد بذله ولا فائدة أتاها…

وزيدك زيادة يحبّ يتحكّم في السياسة ويوجّه القضاء ويضبط إيقاع الاقتصاد.. ويحكم بفساد هذا النظام السياسيّ وصلاح ذاك… ولا يتورّع أن يدعوَ رئيس الجمهورية إلى الانقلاب بالقوّة على مؤسّسات الدولة…
“ياريّس.. خذها ولا تخف”…
ماذا يريد هذا الجهبذ المتطاوس؟
يلزم كلّ شيء يحبس حتّى يمرّ قطار الحوار الوطني الذي يقوده.. جاءت به عبقريته “من الحيط” لينقلب به على المسار الديمقراطيّ الذي جاءت به ثورة الشعب على بن علي الذي كان هو، مع رفاق نضاله، منشغلين بإحصاء إنجازاته ومساعدته على رفع تحدياته…
الوضع السياسي لا يرضيه.. فلا بدّ له إذن من تغييره حتى يكون مناسبا له ولائقا به وبتاريخه الناصع… كما يفعل عباقرة الوطنيّين وكبار المفكّرين.. وقد نسي الزعيم، أو تناسى، أنّه مسؤول مسؤولية مباشرة عن تعفين الأجواء وتلويث السياسة وتدمير الدولة.. وتعطيل المرافق وإدخال البلاد في نفق بسبب تعطيل عجلة اقتصادها وتحطيم آمالها.. ولو استطاع لأدخلها في حرب أهليّة…

يرى هذا العبقريّ الفذّ أنّه لا ينبغي لرئيس الحكومة أن يجريَ تحويرا وزاريا حتى يأذن له سماحتُهُ.. لأنّه قد حدّد، بعدُ، الأولويات واتّخذ قراره بأولوّية الحوار الوطني على كلّ مصلحة وطنية أخرى.. ولو تعطّل الأوكسيجين في الهواء واستفحل الوباء.. الحوار هو الأهمّ.. لأنّه مدخله الأوحد إلى المشهد ووسيلته الفضلى للتمديد لنفسه على رأس المنظّمة التي يأكل من زادها ويمسكها…
وعليه “يلزم” المشيشي يشاروه قبل أن يتّخذ أيّ قرار.. على خاطر هو الحاكم بأمره وقد وجبت طاعته ولزم اجتناب غضْبتِهِ.. وإلّا فإنّه سيعلن إضرابا عامّا مفتوحا يتجاوز به حدود الوطن إلى الدول المجاورة.. وقد يُضطَرّ إلى توقيف المرافق الكونيّة.. وتعطيل حركة الملاحة في البحار والمحيطات.. ومنع الطيور من الحركة في الفضاء…
ويبدو أنّه يَحسُنُ بالإدارة الأمريكية ألّا تجريَ حفل تنصيب بايدن خليفة ترامب إلّا بعد إذن سماحته.. بعد الحوار الوطنيّ…

عرقلة قال:
أيها الذكيّ الفطن…
أنت بدأت بعرقلة الحياة السياسة وتعطيل مرافق الدولة وقطع الطريق على الانتقال الديمقراطي الذي انخرطت فيه البلاد.. وأنت الذي عطّل كلّ شيء في البلاد بحجّة القوّة والقدرة على قطع الطرقات.. وفي كلّ مرّة تظهر علينا منفوش الريش مثل طاووس تعلّمنا أنّ الوطنيّة لا تمرّ إلّا من تحت قبّعتك…
حوارك المزيّف الذي لا معنى له عرقلة للمسار كلّه.. وانتهاك للقانون واعتداء على المؤسسات وعربدة في الدولة.. ولا حجّة لك مقنعة إلّا ادّعاؤك بأنّك تشرف على “أكبر قوّة في البلاد”…
قوّة المنظّمة استهلكتموها.. وأهدرتم إمكاناتِها.. حتى سلالم عربدتكم كسّرتموها فظهر ضعفكم وعجزكم وهوانكم… الإضرابات.. راكتموها حتى تحوّلت تونس بفضلكم إلى جمهورية معطَّلة عن العمل…
الطرقات.. سددتموها بغوغائكم حتّى تعطّلت الحركة في البلاد…
حتّى سكك الحديد أقمتم عليها جدرانكم يعلوها علم الاتحاد الذي مسختموه…
تونس كانت ثاني دولة في العالم في إنتاج الفسفاط.. جعلتموها بنضالكم الفوضويّ دولة بلا فسفاط…
ما الذي يمكن أن تفعلوه لاحقا؟
ما هي الجريمة التي تركتموها فلم تفعلوها يا داعية الحوار الوطنيّ الجامع المانع؟
أفسدتم الثورة وفضحتم الدولة…
لقد نفد رصيدكم.. وانتهى دوركم.. شكر الله سعيكم…
الحمد لله على غبائكم.. عرقلتم أنفسكم بأنفسكم.. لم تعودوا في حاجة إلى من يعرقلكم… تحصّنتم بجهلكم فنطحتم برؤوسكم الجدار مثل وعل أعمى…
وكذلك يفعل الجاهل بنفسه.. وليس أفعل من جهلكم…
الحمد لله على جهلكم…
أتشكو عرقلة الحوار؟
ما دمت محدودا لا تتقن اللعب فلماذا تدخل نفسك في لعبة لا تستطيعها؟
طلعتَ الشجرة !
اقعد غادي…
سيكتب التاريخ أن منظمة عتيدة اسمها الاتحاد العام التونسي للشغل أنشأها رجال عظماء قاوموا بها الاستعمار وأزعجوا بها من بعده الدكتاتورية.. ولكنّها وقعت أسيرة بين أيدي مجموعة أغبياء بلا كفايات حطّموها بعد أن عطّبوا بها البلاد…
ذلك هو التاريخ يا قارئ التاريخ…
ولو أنّك قرأت منه لعرفت مكره… ولكنّك كنت، بعض مكر التاريخ، فخنقت نفسك بيدك وأنت لا تدري…

سامي الطاهري

شاهد أيضاً

الديمقراطية التونسية الواثقة

نور الدين الغيلوفي  الديمقراطية التونسية قد لا تكون لها عراقة الديمقراطيات الأخرى ولكنّها تسير بثبات …

انطباعات من خطبة الرئيس

نور الدين الغيلوفي  تابعتُ خطبة السيّد رئيس الجمهورية عند انعقاد مجلس الأمن القومي.. وخرجت من …

اترك رد