fbpx
الأربعاء , 27 يناير 2021

تونس في طريقها للحصول على 10 مليون جرعة قليلا من الصبر والفرج قريب بإذن الله

حاتم الغزال 

تجاوزنا عدد 15 مليون عملية تلقيح حول العالم أكثر من نصفها كان باستعمال تلقيح Pfizer الذي وقع إستعماله على أكثر من 4 ملايين شخص في الولايات المتحدة وكانت نسبة حصول الحساسية المفرطة أقل بكثير من المتوقّع حيث لم تتجاوز 1 على 100.000 وهي مفاجأة سارة جدا.

بمرور الوقت ستفقد Pfizer هذه الريادة ليصبح تلقيح Astrazeneca هو الأكثر إستعمالا حول العالم في الأشهر القادمة يليه تلقيح sinopharm.
حسب المعلومة التي وصلتني وهي غير مؤكدة فإن تونس في طريقها للحصول على 10 مليون جرعة من هذه التلاقيح الثلاثة خلال هذه السنة وأن الدفعة الأولى ستصل خلال شهر فيفري والثانية في أفريل.
خبر سار جدا اذا صحّ ويدعو إلى التفاؤل ونتمنى أن يكون تنظيم عملية التلقيح في مستوى الحدث وخصوصا أن لا تتدخّل فيه النقابات حتى لا يكون مصيرها الفشل والإحتقان الإجتماعي بدلا عن الفرحة بقرب إنفراج الأزمة.
في الإنتظار من المتوقع أن ترتفع نسبة الإصابات خلال الفترة القادمة بسبب إنتشار السلالة الجديدة للفيروس وقد نتجاوز حاجز الـ 100 وفاة يوميا إذا لم نعدّل من سياستنا ومن سلوكنا في الأسابيع القادمة فقليلا من الصبر والتضحية والفرج قريب بإذن الله.

من شبه المؤكد أن التلقيح سيصبح في المستقبل القريب إجباريا للممارسين الصحيين وشيئا فشيئا مع توفّره سيصبح التلقيح إجباريا على الجميع في عدة دول في العالم كما ستتوجه كل الدول للمطالبة بوثيقة التلقيح قبل السفر إليها.
السبب الرئيسي ليس فقط منع العدوى ولكن بالأساس تفادي ظهور سلالات جديدة.
من يرفض التلقيح لا يتسبب في الأذى لنفسه فقط ولا للمحيطين به فقط ولكنه قد يصبح خطرا على البشرية بأكملها وفي نفس خطورة أول مصاب بالكورونا في الصين الذي تسبب في إنتشار الوباء في أواخر 2019 وذلك إذا ما حدثت داخل خلاياه طفرة تجعل الفيروس يحمل خصائص مناعة مختلفة عن السلالات المنشرة اليوم.
ولذا أتباع نظرية المؤامرة باش تلقحو باش تلقحو و تنجمو تبداو تندبو من تو.

حسب نتائج سبر آراء لمؤسسة سيغما فإن 42% من التونسيين سوف يقبلون على التلقيح إذا توفّر اليوم. أنا على يقين أن هذا الرقم كان أقل من 30% منذ شهر وسيتجاوز 50% إذا وقعت إعادة سبر الآراء بعد شهر وبالتالي فأنا لست منشغلا بتاتا من إقدام التونسيين على التلقيح بقدر إنشغالي على سرعة توفيره وإحكام عملية توزيعه.
حملة التخويف من التلقيح كانت قوية جدا في البداية وانخرط فيها للأسف الشديد بعض الإعلاميين والمسؤولين في الدولة بأخطاء تواصلية متكررة ولكنها لن تقدر على الصمود عندما يرى المواطن أن صديقه أو قريبه وإحدى الشخصيات الرمزية التي يثق فيها قامت بالتلقيح بكل أمان.
أعتقد أننا اليوم ونحن على أعتاب 5 آلف وفاة بالكورونا يجب أن نقوم بعملية إنقاذ تتضافر فيها كل الجهود لتفادي أخطاء الماضي حتى لا نتجاوز الـ 10.000 وفاة التي كنت قد توقعتها مع بداية إنتشار الوباء… تحميل المسؤوليات والمحاسبة في أكبر جريمة دولة منذ الإستقلال سيأتي وقته طال الزمن أم قصر أنا واثق من ذلك.

رئيس قسم الوراثة بمستشفى الرياض العسكري

شاهد أيضاً

تلقيح سبوتنيك 5 الروسي في تونس.. تحذير

حاتم الغزال  كثر الحديث في اليومين الأخيرين عن إمكانية توفير تلقيح سبوتنيك 5 الروسي في …

بعد الجرعة الأولى من التلقيح ضد فيروس كورونا

حاتم الغزال  بلغت اليوم العاشر بعد الجرعة الأولى من التلقيح وبالتالي تكوّنت عندي مناعة ضد …

اترك رد