fbpx
الأربعاء , 27 يناير 2021

دعوة إلى “إضراب مجتمعي”

عبد الرزاق الحاج مسعود 

ملف إصلاح التعليم هو الذي يجب أن يخوض من أجله الشعب إضرابا مجتمعيا عاما، لا ضد الحكومة وحدها، بل ضد السياسيين كلهم.
ما معنى أن يتمّ تنظيم مؤتمرات شبه مغلقة وسرية حول ملف استراتيجي يمس كل الفئات والأجيال ويمس بنى التفكير وشكل المجتمع على المدى الطويل؟
من قرّر توكيل المعهد العربي لحقوق الإنسان بأن ينوب كل المجتمع في بلورة تصور مجتمعي لمستقبل التعليم في تونس؟

للتذكير.. زمن الوزير ناجي جلول شاركت نقابة الثانوي في جريمة الالتفاف على ملف الإصلاح التربوي. أذكر أننا وجدنا استمارة مطبوعة ملقاة داخل قاعات الأساتذة بدعوى تشريكهم في استشارة وطنية حول الإصلاح التربوي. المطبوعات وضعت يوم السبت وآخر أجل لاستلامها كان يوم الاثنين.

بعد ذلك فوجئنا بأن النقابة والوزارة معا تتحدثان باسمنا.. نحن الذين لم نشارك مطلقا بأي رأي أو اقتراح.. ويقولان بثقة مستفزة ووقحة أنه تمت استشارة الأساتذة والمعلمين في كل المعاهد والمدارس.. وأن الكتاب الأبيض (المفروض يسمى الكتاب الكالح الوسخ) جاهز للشروع في الإصلاح.. قبل أن يختلف الوزير مع النقابة حول أموال مشروع الرقمنة وديوان الخدمات المدرسية.. وتتنكر النقابة لما كانت تتبناه بحماس.

الآن أيضا.. يبدو أن ملف الإصلاح التربوي غير خاضع لسلطة الحكومة. وأن أطرافا مجهولة أكبر من وزير التربية ورئيس الحكومة والنقابة تتحكم فيه فعليا أمام تواطؤ الحكومة والأحزاب والنقابة.. وعجز الأساتذة والمعلمين المغلوبين على أمرهم والغارقين في تدبير يومي لتدريس يكاد يصبح صوريا.

بل يبدو أن كارثة كورونا أتاحت الفرصة لمن يريد مصادرة ملف الإصلاح التربوي للمضي في خطته أمام أعين الجميع.. وبدرجة مستفزة من الوقاحة والتحدي.

شاهد أيضاً

في انتظار “بادر-ماينهوف” تونسي… أو الطفولة الدائمة لفكرة السياسة عندنا 

عبد الرزاق الحاج مسعود  بعد الحرب الثانية، صارت الماركسية إيديولوجيا الشباب العالمي للثورة على الدولة …

ثورة…؟؟؟

عبد الرزاق الحاج مسعود  من يريد تغيير المشهد السياسي حالا.. وبأية طريقة.. ثورة شعبية.. تخريب …

اترك رد