fbpx
الثلاثاء , 19 يناير 2021

على رئيس الحكومة سحب ملف التلقيح من وزارة الصحة

حاتم الغزال 

لإنقاذ ما يمكن إنقاذه خلال سنة 2021 وحتى لا نكون البلد الموبوء الوحيد في العالم في الصائفة المقبلة أعتقد أن على رئيس الحكومة سحب ملف التلقيح من وزارة الصحة ومن اللجنة العلمية وتسليمه لشخص واحد يكون المسؤول الوحيد على عملية توفيره وتوزيعه وعلى تحديد الأولويات ومراحل التلقيح بطريقة مدروسة وعلى محاربة الإشاعة وتشجيع الناس على التلقيح عندما يكون متوفرا وقياس ذلك باستعمال تطبيق خاص يقوم الراغبون في ذلك بالتسجيل فيه ويتم بواسطته ترتيبهم حسب الأولوية وتحديد موعد التلقيح لهم.

شخصيا اعتقد أن عبد اللطيف المكي هو الشخصية الأفضل للقيام بهذا الدور.

من المتوقع أن تصل الولايات المتحدة إلى 2 مليون عملية تلقيح وبريطانيا إلى 1 مليون. كما إنطلقت عمليات التلقيح في كامل أوروبا والشرق الأوسط وكندا وروسيا وعدة دول يتجاوز مجموعها 50 دولة سوف تلتحق بها 50 دولة أخرى خلال شهر جانفي.

في المقابل ما يقارب الـ20 دولة في شرق أسيا خاصة والتي كانت قد إتبعت إستراتيجية مختلفة وناجحة لمنع إنتشار الوباء لا توجد عندها اليوم أي حاجة لإستعجال عملية التلقيح.
في تونس لم نراهن لا على منع الإنتشار ولا على سرعة الحصول على التلقيح بل راهنّا على سياسة مناعة القطيع وقع تبريرها بحجج إقتصادية شعبوية وتجميلها ببعض القرارات من هنا وهناك لإضفاء بعض الإنسانية عليها.

أخيرا وبعد طول إنتظار تلقيح Oxford

وقع تقديم ملف تلقيح Astrazeneca – Oxford لهيئة الصحة البريطانية التي من المنتظر أن تمنحه تأشيرة الإستعمال خلال هذا الأسبوع.

هذا التلقيح كانت له الأسبقية في انطلاق المرحلة الثالثة من التجارب وفي صدور النتائج الأولية ولكن تعطلت نتائجه النهائية نتيجة لإختلافات في الأرقام إستوجبت إعادة تدقيق كاملة فيها.
هذا التلقيح يعتمد على تقنية إستعمال فيروس حميد (لا يتسبب في أمراض) يقع تغييره جينيا بحيث يحتوي على جزء من الحمض النووي لفيروس كورونا وهو تقريبا نفس الجزء الذي يقع حقنه مباشرة عند استعمال تلقيح Pfizer أو Moderna.

هذا التلقيح يتميز بنسبة حماية مرتفعة جدا مع عدم ظهور أعراض حساسية مثل التي ظهرت في بقية التلاقيح مع خصوصية التخزين في ثلاجات عادية وسعر بيع منخفض جدا مقارنة بالبقية فالجرعة الواحدة سيتراوح سعرها بين 2 و 3 دولار.

هذا التلقيح يفتح أملا جديدا في القضاء نهائيا على الوباء خلال سنة 2021 خاصة في دول العالم الثالث.

نهاية سنة مختلفة عن غيرها

لقد كانت سنة صعبة لنا جميعا ففينا من فقد بعضا من أهله أو أحبابه وفينا من فقد وظيفته وضاق عليه رزقه وفينا من أنهكه العمل في المستشفى بسبب هذا الوباء. عانينا جميعا في كل مكان في العالم من الحجر وأُجبرنا على البقاء في بيوتنا أسابيع طويلة ومُنعنا من السفر وأرهقنا لبس الكمامة وأُصبنا بهَوس التعقيم حتى أننا كدنا نُعقم مواد التعقيم نفسها…

ولكنها في الأخير تبقى مجرّد ذكريات نقف عندها لتقييم أنفسنا قبل كل شيء. هل كنّا في مستوى هذه المحنة التي مرّ بها العالم… هل ساهمنا ولو بشيء بسيط في تخفيف وطأة هذا الكرب العظيم. هل أمسكنا بيد من تعثّر أمامنا وساعدناه على مواصلة الطريق معنا أم أننا مررنا فوق جسمه المنهك ولم نبالي… لا همّ لنا إلا أنفسنا ومغنم بسيط نغنمه وفرصة ربح لا نريد أن نضيّعها وتجارة نخشى أن تبور.

مرت سنة صعبة ونرجو من الله أن تكون السنة القادمة أفضل وأن نكون نحن في السنة القادمة أفضل وهو الأهم.
تمنياتي لكم بموفور الصحة والعافية وكل سنة وانتم بكل خير.

رئيس قسم الوراثة بمستشفى الرياض العسكري

هل هناك مخاوف من التلقيح بالحمض النووي

شاهد أيضاً

مماطلة وتلاعب كبير في ملف التلقيح كوفيد 19

حياة عمري  خطيرا جدا ما يحدث داخل وزارة الصحة !!! التلاعب بتونس وبصحة مواطنيها إهمال …

تلقيح سبوتنيك 5 الروسي في تونس.. تحذير

حاتم الغزال  كثر الحديث في اليومين الأخيرين عن إمكانية توفير تلقيح سبوتنيك 5 الروسي في …

اترك رد