fbpx
الثلاثاء , 19 يناير 2021

مسألة قضائية..

سامي براهم 

الإيقاف التحفّظي لرئيس ذلك الحزب مسألة قضائية فرديّة تتعلّق بشبهات فساد وهو يتمتّع فيها بقرينة البراءة …

ولكن سياسيّا يتعلّق الأمر بحزب سياسيّ نشأ في سياق عمليّة انتهاك صارخ للأعراف السياسيّة مستفيدا من الفراغ القانوني المتعلّق بتوظيف الجمعيّات الخيريّة ووسائل الإعلام في الحملات الانتخابيّة إذا كانت مملوكة وموظفة من طرف مترشّحين… هي مسألة معلومة للقاصي والدّاني عاينها الجميع وشاهدوها وليست مشمولة بقرينة براءة…

أحزاب سياسيّة نشأت من خلال اختراق المنظومة السياسيّة بما توفّر لها من علاقة بالسّلطة والمال والإعلام… في شكل أشبه بالسّطو على الحياة السياسيّة… ثمّ أصبحت أمرا واقعا وجزء من التّوازنات السياسيّة بل جهة لها صفة مرجعيّة في الحياة السياسيّة… هكذا يقع تلغيم الحياة السياسية لخدمة مصالح جهات بعضها معلوم وبعضها غير معلوم…

لا علاج لهذا الوضع الهجين إلّا بقانون انتخابيّ محكم وشفّاف ويقطع الطّريق على عدم تكافؤ الحظوظ والفرص بين السياسيين والمترشّحين لمهام صلب الدّولة ومؤسّساتها…

شاهد أيضاً

العقيدة والسياسة

سامي براهم  في المجلس التّأسيسي كان التيار الإسلامي ممثّلا من روافد وأجيال متعدّة، بعضها كان …

“إذا نموت وقدّر الله ادفنوني في الدّيسات”

سامي براهم  هكذا تغنّى البرسبكتيفيّ الرّاحل جلبار نقاش في الزنزانة عدد 17 بجناح العزلة بسجن …

اترك رد