الخميس , 29 أكتوبر 2020

ثورات كوندوليزا رايس !!

أحمد الغيلوفي 

لست ادري أين وقع البعض على ما يقول بانها رسائل السيدة كلنتون التي تقول بان ما حدث في تونس من تدبير أمريكي.

أولا سأفترض أن “هؤلاء” يستطيعون قراءة جملة واحدة بالإنجليزية وسأفترض أن أسرار أمريكا على قارعة الطريق وان هناك مُترجم نزيه قد ترجمها لهم. ومع ذلك:
لماذا لا يريد هؤلاء أن يفهموا أن كل الدول تتدخل اذا ما وقعت ثورة في أي مكان لتُقصي منافسا ولتضع حليفا دون أن يمس ذلك من واقعة الثورة؟

• عندما وقعت الثورة في إنجلترا تدخلت فرنسا لتدعم فريقا مواليا لها. وعندما حدثت الثورة في أمريكا تدخلت فرنسا مع الثوار نكاية في إنجلترا التي أخرجتها من أمريكا ومن الهند. وفي الثورة الفرنسية تدخلت إنجلترا مع الملك وتدخلت أمريكا مع الثوار. وفي ثورة 1917 ذهب فورد (صاحب سيارات فورد) وعرض المساعدة على لينين لإسقاط القيصر. ولما انقلبت بريطانيا على مصدّق في ايران واحتكرت النفط استضافت فرنسا الخميني ودعمته وذهب ميشيل فوكو إلى طهران وكتب مقالات صحفية يمدح فيها الثورة الإيرانية.
هل يعني هذا أن كل هذه الثورات كانت “ربيعا عبريا”؟

ثم من كان وراء ثورة علي بن غذاهم وثورة الخبز وانتفاضة الحوض المنجمي؟
ثم لماذا ينقلبون على بن علي؟ هل كان صدام حسين أم عبد الناصر أم كاسترو؟ ما هو كان عنده سفير في “إسرائيل” وأموره واضحة. تتدخل كل الدول عندما تقع ثورات لكي لا تفلت الأمور من يدها وهذا أكيد، ولكن ليسأل كل الذين خرجوا للشارع هل طلبت منك أمريكا الخروج؟ الجزيرة؟ لقد نقلت أيضا الأحداث الأخيرة في أمريكا والسترات الصفراء في فرنسا.

هناك من لايزال يعاني من جرح غائر يتمثل في شعوره بان الناس تحتقره نتيجة موقفه الداعم لبن علي عندما كان أبناء شعبه يسقطون بالرصاص. وهناك من نقم على الثورة لسببين: ذهبت ببعض “القادة” وجاءت بالانتخابات التي جعلته يكتشف انه لا وزن له اجتماعيا. وهناك من كان يتوهم بانه هو من سوف يقوم بالثورة ويقودها
الأصناف الثلاثة تحصلوا جميعهم على يوم الأربعاء العظيم من شهر مارس الكريم لذلك يجدون عزاء كبيرا في “الربيع العبري”.

  • فيما يخص استعمالي لكلمة ثورة : هي مسار طويل وليست حدثا إنقلابيا.

شاهد أيضاً

جماعة “الربيع العبري”: كائنات غير عاقلة

أحمد الغيلوفي  في كل مناسبة يهرعون إلى العبارة الجاهزة “ربيع عبري” يمتصّون بها كل الأحداث: تطبيع …

جِمّنة والكامور: انهيار الدولة ؟ استضعاف الدولة ؟

أحمد الغيلوفي  لا تصدقوهم اذا تظاهروا بالخوف على الدولة ووصفوا بعض التجارب أو الحركات الاحتجاجية بانها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.