الثلاثاء , 27 أكتوبر 2020

في ظل ثورة رحيمة حد السذاجة

الأمين البوعزيزي 

“لهدم الكعبة حجراً حجرا أهون من قتل مسلم”.
حديث يروى عن النبي محمد ﷺ.
لم أبك يوما كما بكيت ساعة بكت أمامي سيدتان:

الأولى، ساعة نظمنا عام 2012 تظاهرة تخليد انتفاضة 1991 بسيدي بوزيد (أثناء فيضان جارف خرج اثناءه ساكنة المدينة رفضا لما تقيّاه مخبر وضيع (مراسل إذاعي): العصافير تزقزق والأهالي فرحون بالغيث النافع في وقت كادت تغرق فيه المدينة لو لا مغامرة أحد أبنائها المخلصين بحياته (الحبيب بن الصادڨ) لفتح ثغرة حولت مجرى وادي الفكة بعيدا عن المدينة. نشرت الرأئعة أم زياد (نزيهة رجيبة) والراحل المبدع محمد الصغير أولاد أحمد تحقيقا مفصلا فضحا فيه التهاون السلطوي)، صب الساكنة غضبهم بسحل المخبر واقتحام اقامة الوالي، أعقبه محاكمات وسجون (كانت أول انتفاضة ضد “صانع التغيير”).
اتصلنا بسيدة تم سجنها (“الاصلاحية”) وهي طفلة/تلميذة بتهمة قطف حبات برتقال من منزل الوالي، وتم اغتصابها هناك ومنذ خرجت انخرطت في “الخناء”.
ساعة طرحنا عليها موضوع تقديم ملف جبر ضرر، ضحكت ضحكا كالبكاء اخترقنا كالرصاص:
“تو، ٱش مازال فيّ ما يتجبر” وواصلت طريقها لا تلوي على شيء !!!😢

الثانية، ساعة حضوري لقاء تحسيسيا نظمته هيئة “الحقيقة والكرامة” بسيدي بوزيد في تلك السنين الأولى. تكلمت سيدة فقالت: “هل يمكنكم تعويضي عمري الذي فات محرومة من الانجاب ساعة اختطفوا زوجي وأنا متصدرة يوم عرسي ولم يخرج من السجن إلا بعد أن دخل جسدي سن اليأس. علما وأن زوجي لم يكن قاتلا ولا ارهابيا مجرد وشاية زمن الصيد بالكركارة؟”😢.

من حقكم الترحم على بنعلي (ذكرى وفاته) في ظل ثورة رحيمة حد السذاجة. ومن حق ضحاياكم أن يتمسكوا بحق محاسبة المجرمين، ومن حقنا التمسك ببناء مستقبل لا يتكرر فيه هدم حياة البشر.
لٓهٓدمُ “سجون متلاصقة سجانا يمسك سجان” (تدعى أوطان) حجرا حجرا أهون من دموع طفلة بريئة وسيدة بريئة هدمتم حياتهما😴

⁦✍️⁩الأمين البوعزيزي

شاهد أيضاً

الشامتون في ذكرى 18 أكتوبر 2005

الأمين البوعزيزي  الشامتون (النبّارة) اليوم في ذكرى 18 أكتوبر 2005 هم القوادون (الصبّابة) زمنذاك. عشرون …

فرنسا شوفينيتك تفتك بك

الأمين البوعزيزي  يُروى أن قُرصانًا وقع في أسْر الإسكندر الكبير، فسأله: “كيف تَجرُؤ على إزعاج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.