الجمعة , 18 سبتمبر 2020

مقتطف من منشورات الأطباء

الأمين البوعزيزي 

🌹
“بإعتمادنا على نتائج الدول التي تقوم بعدد كبير جدا من التحاليل وعلى عدد الوفايات بالكورونا في تونس هذه الأيام فإنه يمكننا إستقراء العدد الحقيقي لحالات العدوى الجديدة في تونس وهو يتراوح في هذه الفترة بين 3000 و 5000 حالة جديدة يوميا.
وبذلك يكون مجموع الحالات النشطة الحاملة للفيروس والقادرة على العدوى اليوم في حدود 50 ألف شخص في كامل البلاد. و بالتالي فكن على يقين من أنه سيعترضك مستقبلا وفي كل يوم أكثر من شخص مصاب وأنك عند وجودك في مكان مزدحم فكن على يقين أيضا من وجود شخص ناقل للعدوى في ذلك المكان.
وإن كان الهدف الرئيسي من ارتداء الـ (باڢات) لثاما لمنع إنتقال العدوى فإنه قد ثبت أخيرا في عدة دراسات أنه عند حملها فإن امكانية العدوى تبقى واردة ولكن بكمية ضئيلة من الفيروس مما يجعل المصاب حاملا لـ شحنة ضعيفة جدا من الفيروس فلا تظهر عليه أعراض بتاتا أو يصاب بأعراض بسيطة ولكن جسمه ينتج مناعة ضد الفيروس. وبالتالي فان الكمامة تلعب دور تلقيح طبيعي للإنسان.
فتلقيح كورونا متوفر اليوم في كل الأسواق و بدون أي أخطار وقبل أن تنتجه المختبرات العالمية المتنافسة… يكفي فقط أن تلبس الكمامة بانتظام وبطريقة صحيحة”.
(Hatem Elghezal)

“مخاطر إنتقال عدوى الكورونا تزيد جدا فى الأماكن المغلقة المزدحمة كالمآتم وقاعات الاحتفالات والاسواق المغلقة.
فالعدوى بالفيروس تحتاج إلى الاصابة ب 1000 جسيمة من الفيروس:

  • التنفس يحوى 20 جسيمة فى الدقيقة.
  • التحدث يحوى 200 جسيمة فى الدقيقة.
  • الكحة أو العطسة تحوي 200 مليون جسيمة تستمر عالقة فى الجو خاصة في الأماكن سيئة التهوية”.
    (عبد اللطيف المكي)

السؤال الوجودي:
⁦• ⁩كيفاش نقنعو الحيوانات الناطقة بوجوب اللثام بشكل دائم في الفضاء العام المغلق والمفتوح!
⁦• كيفاش نقنعو الحيوان الناطق أنو اللثام مطلوب نغطي به الفم والأنف (مخارج ومداخل الفايروس) وليس أسفل الذقن!
⛔ هل من قانون يمنع الحيوانات الناطقة من حق ركوب الحافلات والتاكسيات؟🤔

تدوينة من داخل علبة اضطرار
(لُوّاج نقل حيوانات ناطقة)😴
🙏سلام وسلامة لمن سلِم منهم الناس🙏

⁦✍️⁩الأمين البوعزيزي

شاهد أيضاً

الفيروسات حرب إبادة، ماذا لو كدست الدولة الوطنجية

الأمين البوعزيزي  أسرّة انعاش وتحاليل مخبرية أسلحة لانقاذ حياة مواطنيها الذين فرضت عليهم سيادتها مثلما …

أنا نقابي وأنت مش نقابية” !

الأمين البوعزيزي  هذا الصباح، اجتماع مربين في إحدى المدارس الابتدائية، عرك ومعروك لتخاطف تلاميذ (Les …