الخميس , 29 أكتوبر 2020

الوزير البصير في مملكة العميان

حليم الجريري 

وزير الثقافة أخد بضع دقائق ليعزف على العود لأطفال ويستمتع ويُمتعنا بصوتهم..

وزير الثقافة لم يلتهم من وقته أكثر مما يستغرق في الإطلاع على ملفّ قبل التوقيع عليه، أو مشاورة مع مدير عام قبل اتخاذ قرار..
من قال إنّ وزيرنا “فاضي شغل” فيه عاهة مموهّة وراء كلام يستبطن لاوعيًا بأن لديه مأخذا أن تونس صارت من الحرية بمكان بحيث تعيّن وزيرا ضريرا.. هذا كل ما في أمر جماعة “الكاريزما” اللي قالوا “انتخبنا السبسي خاطرو بلدي وعينيه خضر”، ومانحبوش المرزوقي خاطرو “مش بوڤوص” lool..
ما أجملك سيدي الوزير بعينين لا ترى وقلب يبصر.. عينان لا ترى قُبح هؤلاء وقلب يجعلك خادم القوم وأنتَ سيدهم.. فاذكر دائما وذكّرهم “فإنها لا تُعمى الأبصار ولكن تُعمى القلوب التي في الصدور”..
واصل عزفك معالي الوزير البصير، فقد ترفع عنهم الغِشاوة..
أنت المبصر.. وهم الذين في غيّهم يعمَهون ❤️

شاهد أيضاً

إمرأة سلفع

حليم الجريري  والسّلفَعُ هي الجريئة على الرجال ولا تستحِ منهم، واللي تسب راجل قدام الناس …

أنت لا تصلح لرئاسة مركز فكيف سلموك منطقة جربة ؟

حليم الجريري السيد رئيس منطقة جربة: هذا الكتبُ أعده بلاغا إلى السيد المحترم معالي وزير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.