الجمعة , 4 ديسمبر 2020

أيها المتعالمون المتعالون الفارغون..

عبد الرزاق الحاج مسعود 

نقطة نظام.. ضد الغوغائية المتعالمة والمتعالية بوهم الفهم.
أرأيتم ما يحدث الآن في تونس؟.. برلمان فيه نواب من كل الأجيال ومن كل الجهات والقطاعات.. فيهم المثقف وشبه الجاهل، الجامعي وشبه الأمي، منتمون إلى أحزاب ومستقلون ومتحوّلون من التحزب إلى الاستقلالية أو العكس…

هذا البرلمان يتداول علنا وبكل حرية وتحت حماية القانون في شأن حكومة جديدة لتخلف حكومة قائمة مستقيلة. وهو يفعل ذلك للمرة الثالثة في أقل من سنة…
أن ينهض شخص يشعر بالعظمة وبفيضان عبقرية وبأنه طز حكمة لم تلد مثله النساء.. ويردد ببغائية مقرفة أن الجميع فاشل وأن لا شيء تحقق منذ عشر سنوات وأن الشعب لا تعنيه معارك السياسيين.. ذاك النوع الشيطاني المكوّن من سراق ومنافقين وانتهازيين.. إلى آخر صفات الشيطان.
لينتهي السيد طز حكمة إلى أن كل شيء يجب أن يتغير رأسا على عقب…
في أي اتجاه؟
كيف؟
من سيحدث هذا التغيير العبقري الفريد الذي لم يقف على ضرورته إلا سيادته الموصول عبر جعبة واسعة بالمنبع الأصلي للذكاء والإلهام والحكمة؟
كلنا ننقد سياسيينا ومثقفينا وأحزابنا ومستقلينا وحكامنا ونفرق بين من يجتهد ويخطئ ويكرر أخطاءه، ومن لديه ارتباطات بلوبيات الجريمة والفساد. وندرك حجم المخاطر التي تهدد بلادنا. ونعي رهانات الاستعمار في بلادنا وإقليمنا والعالم…
ولكننا نثق أن العقل الجماعي التونسي ليس بالسوء الذي تصوّرون..
أيها المتعالمون المتعالون الفارغون..
أنتم ببساطة معقّدون
ومصابون بالعجز عن الفعل
أكيد تعرفوه المثل “لا يندب لا يشد الطفلة”.
أخيرا أخبركم أن كوكب المريخ بدأ يستقبل العباقرة…

شاهد أيضاً

نوّابنا العلماء.. جدا

عبد الرزاق الحاج مسعود  النائب سالم الأبيض يصرّ في مداخلاته كلها على التذكير بأنه مضطرّ …

حول اغتيال محسن فخري زادة

عبد الرزاق الحاج مسعود  إيران والكيان الصهيوني دولتان ذواتا خصوصيات متشابهة. مشروعان إقليميان توسعيان يقومان …

اترك رد