الإثنين , 26 أكتوبر 2020

تمر حكومة الرئيس الثانية أم لا تمر ؟

نور الدين الختروشي 

لا نختلف أن الوضع في البلاد كارثي وكل مؤشرات الاقتصاد حمراء.

لا نختلف أن حكومة التكنوقراط حيلة سياسية بائسة والتفاف مكشوف على الديمقراطية التمثيلية وجزء كبير من الملاحظين يعتبرونها خطوة في خطة نهايتها الانقلاب الناعم أو المباشر على منجز الجمهورية الثانية.
نحن لا نختلف أن كتلة بحوالي 120 نائب قابلة للزيادة اذا قررت تمرير الحكومة يمكن لها أن تشدد الرقابة علي الحكومة وسحب الثقة منها اذا تطلب الوضع ذلك.

كما لا نختلف أن خيار رفض الحكومة وإعادة الانتخابات في ضل إفلاس الدولة والمزاج الشعبي المرذل للأحزاب قد تكون مقامرة يدفع فيها الجميع ثمن سنوات العبث الممنهج السائد والمعمم في الفضاء السياسي.

ثم ماذا؟
الموقف الأنسب مع كل التردد، والحيرة، والاحتراز ومرارة كأس الضرورة، هو أن تمر حكومة التحايل الرئاسي.
فلتمر ☝️
دعوه اختار ان يغرق🙄
قرطاج العبث😞

شاهد أيضاً

المرسوم 116: المعركة الشرعية في التوقيت الخطأ

نور الدين الختروشي  بدأت السنة السياسية بمشهد تهارجي جديد حول ما سمي بمعركة المرسوم 116 …

حالة وعي مقلوب

نور الدين الختروشي  هل قعدت حركة النهضة تَوجهها الاستراتيجي في الفصل بين الدعوي والسياسي كشرط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.