السبت , 5 ديسمبر 2020

أزمات الديمقراطية

الأمين البوعزيزي 

نعم فشلت الأحزاب في تدبير العمومي منذ عشر مضت…
مش لأن الأحزاب خراب كما يهرف الفاشيون والشعبويون… لكن لأن النظام الانتخابي صُمم لإفشال الديموقراطية ودفع ضحايا الفاشية إلى الحنين إليها أو التشوّف نحو الشعبوية… وكلاهما يعاديان الأحزاب 🤔
هل الديموقراطية والأحزاب مطلوبة لذاتها؟
ٱش نعملو بيها الأحزاب والديموقراطية!!!

جربنا نحن العرب (بل قل فرضت علينا تجارب وطنية شعبية دون احتكام إلى الشعوب)… أثمرت لحظات كبرياء وخبز… دامت ما يناهز عمر نبتة الخبّيزة… وتهاوت بلا بواكي… الوطنية انقلبت إلى تطبيع فضيع… و”الاشتراكية” انقلبت إلى سوق إرهابي يحصد بلا رحمة… والمتمتعون بلحظات الكبرياء والخبز عجزوا عن الدفاع عن مكتسباتهم… لا يملكون إلا دموع الثكالى “ڨولوا لعين الشمس ما تحماشي”!!!!
غيبة الديموقراطية لا تبني مواطنين مقاومين، بل رعايا يرفضون الفطام يبحثون عن بطل يخلصهم من الهوان يأتيهم على ظهر دبابة… والدبابة تلم الكل…
الديموقراطية لا تعطي خبزا ولا كرامة… الديموقراطية تمكنك من افتكاك حقك في الخبز والكرامة…
الأحزاب شكل تنظم مواطني، يحميك من التنظم القبلي والجهوي اللي يفتك حقك في الوطن… ويحميك من التنظم الطائفي والاثني الذي يفتك حقك في الحياة!!!
الديموقراطية ليست عقيدة خلاصية (ميسيانية)، الديموقراطية أسلوب تدبير العيش معا…

الغائب في تونس اليوم:
⁦☑️⁩ قانون انتخابي يمكّن الفائزين من الحكم وتحمل مسؤولياتهم…
⁦☑️⁩ محكمة دستورية تحمي الديموقراطية من الڨذافية.

لا تخافوا الزغرادة… هي ليست مرضا بل حمى تؤشر أن ديموقراطيتكم مريضة…
اضغطوا على أحزابكم المخترقة بالمفرخ لتحمل مسؤولياتها… أزمات الديموقراطية علاجها مزيدا من الديموقراطية.. لا فاشية ولا شعبوية…

⁦✍️⁩الأمين البوعزيزي

شاهد أيضاً

المشيشي.. عسى أن يقتدي به صاحب الخشبيات اللغوية

الأمين البوعزيزي  تابعت آخر ظهور إعلامي لرئيس الحكومة هشام المشيشي: التزام كامل بلغة عربية فصيحة …

آخر وصايا إدوارد سعيد للعرب

الأمين البوعزيزي  آخر وصايا إدوارد سعيد للعرب: درّسوا أمريكا تخصصا أكاديميا في جامعاتكم. تعليق: • …

اترك رد