الأربعاء , 28 أكتوبر 2020

أبو ظبي تتجاهل الرياض في حربها على حزب الله..

نصر الدين السويلمي 

تشنّ الكتائب الإلكترونيّة التابعة لمحمّد بن سلمان منذ انفجار لبنان هجمة مركّزة على حزب الله، تهدف من خلالها إلى توريط الحزب في شحنة “نترات الأمونيوم” وكذا في ذات الانفجار، لكن الجديد في هذا السياق أنّ محمّد بن زايد رفض الانخراط في الهجمة ولم يحرّك كتائبه لمساعدة صبيه في الرياض، هذا الوضع لن يغير الكثير وستتعامل معه السعوديّة كأمر واقع كما تعاملت مع الخيانة التي تعرّضت لها من بن زايد في اليمن حين نسّق وراء ظهرها مع المجلس الانتقالي وأسّس فرقا عسكريّة كاملة ووضع مخطّطا لعدن دون إشعار السعوديّة بل بطريقة تتعارض مع أجندتها.

تمكّن الماكر بن زايد من توريط بن سلمان ومجمعه في الانقلاب على آل سعود ومن توريط السيسي في الانقلاب على شرعيّة 25 يناير، موّل وعبّد لهم طريق انقلاباتهم، ثمّ بعد ذلك يستعملهم كيفما يشاء في حربه على الإخوان وفي معارك الموانئ من ليبيا إلى اليمن إلى الصومال وجيبوتي وإريتريا.. ورّطهم في داخل بلدانهم ونصرهم على شعوبهم، ثمّ استعملهم في الخارج لتحقيق مصالحه.

في الوقت الذي ترغب السعوديّة في دفع أبو ظبي إلى تقديم إيران لتتصدر قائمة الخصوم وتأخير الإخوان إلى الخصم رقم اثنين ترفض أبو ظبي ذلك بشكل مطلق، بل إنّ الخلاف تفاقم إلى درجة أبعد من ذلك، حيث تضغط أبو ظبي على محمّد بن سلمان لتأخير إيران وتقديم تركيا لتصبح الخصم رقم اثنين بعد الإخوان، الأمر الذي يتعارض كليّا مع أجندة الرياض، لكن قوّة بن زايد ويده الطولى على بن سلمان ثمّ انحياز السيسي إلى ترتيب بن زايد جعل السعوديّة في موقف صعب، فهي التي تصارع من أجل تصدير لائحة الخصوم بإيران وجدت نفسها تصارع من أجل إبقاء إيران على لائحة الخصوم.

المشكلة أنّ السعوديّة اكتشفت أخيرا قنوات حوار ثلاثيّة بين السيسي وبن زايد من جهة وطهران من جهة أخرى، اكتشفت أيضا أنّ المسألة جديّة وأنّ الأمر تقدّم بشكل كبير كما كشفت مسودّات عمل رهيبة قد ترتقي بإيران إلى مستوى الشريك وليس العدو، ذلك يتعارض مع مصالح القصر السعودي بشكل كامل، لأنّ بن سلمان لديه قوّة دينيّة سلفيّة مدخليّة يمكن التصدّي بها إلى وسطيّة الإخوان، لذلك توجد جماعة الإخوان ضمن أعدائه وليست عدوه الأول، بينما إيران تسعى إلى شطب النفوذ السعودي حتى من الجزيرة العربيّة، ثمّ إنّ لإيران ورقة أخرى مغرية ما زالت لم تستخدمها بالشكل الإيجابي الفعّال! “الحوثيون” الجدد وإن شئت قلّ “الحوثيون” القدامى أو لنقل الخلايا “الحوثيّة” النائمة في المنطقة الشرقيّة خاصّة في القطيف والأحساء، هناك أغلبيّة من الإثنى عشريّة وأقل منها إسماعيليّة وقلّة زيديّة.

سيكتشف السعوديّون لاحقا أنّ بن زايد سيطر على جهاز التحكّم السعودي الغبي الأحمق، وحوّل بفضله مملكة آل سعود إلى مسخرة وأضحوكة وطرفة ليس لها مكان في كتب التاريخ ولا تصلح بغير مستطرف شهاب الدين محمّد الأبشيهي.

شاهد أيضاً

أمّا أن أكفر بالله فلا والله..

نصر الدين السويلمي  {قال إنّي أريد أن أنكحك إحدى ابنتيّ هاتين على أن تأجرني ثماني حجج …

هل أدلّكم على أهل بيت..

نصر الدين السويلمي  من الخطأ الاعتقاد أنّ القرآن الكريم جاء ليحمل الناس من القرن الخامس ميلادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.