السبت , 28 نوفمبر 2020

بيروت في ذاكرة مواطن عربي مجهول

نور الدين العلوي 

صورة الانفجار واحتمالات السبب أو الأسباب لم تمنعني من إجراء مقارنة… خففت علي شعور الألم… (الذي لم يطلبه مني احد).

أنا نشأت على نواح كثير على ما أصاب بيروت في الحرب الأهلية وقرات اغلب الروايات التي تحدثت عن كوابيس بيروت (وهذا عنوان لغادة السمان)… خيل إلي في زمنها أن بيروت عاصمة العالم وكبرت وعشت ما أصاب بغداد… ولم اجد نواحا مماثلا ولا أدبا (إلا أن يكون عراقيا لم يصلني بعد)… ورأيت ما أصاب الجزائر مدينة فمدينة وما يصيب صنعاء ومدن اليمن الآن… لا نواح ولا مراثي ولا رواية…

في هذه اللحظة والجميع التقط تلك الجملة (يا ست الدنيا يا بيروت) اشعر أن الجميع يدلل عاهرة… ليغفل ما أصاب بغداد… والعراق… وما يصيب اليمن وما يصيب طرابلس والقاهرة …
بكل حرية حزنكم لا يصلني… لقد حدث انفجار في مكان ما…
أحرر نفسي من مسرح سفيه… يعيش على نص واحد…

شاهد أيضاً

في تونس الشعب يريد دولةً جديدةً

نور الدين العلوي  إنها ليست جريمة أن يفكر المرء في تغيير شكل الدولة وتغيير طبيعة …

عن الحمار الذهبي والتنمية في تونس..

نور الدين العلوي  زيارة ثانية لبلد خليجي ولكنها ليست زيارة تعزية، يجب أن نحمد الله …

اترك رد