الأربعاء , 28 أكتوبر 2020

نحب نڨلكم، توحشتكم برررشة

الأمين البوعزيزي 

طاب مساؤكم 🙏، نحب نڨلكم، توحشتكم برررشة💞، بوسة على جبين😍 كل صديقاتي وأصدقائي الذين لم تصمت هواتفهم عن السؤال، ومن أغرقوا بريدي بلطف رسائلهم.
أبلغ ما فيها تنوعها المطمْئِن أن هذا البلد لن يغرق في بول البعير.
راسلني الديموقراطي والإسلامي واليساري والقومي والتجمعي (نعم والله). راسلني الشعراء والروائيون والصحفيون والأطباء والجامعيون والفنانون والأطباء والمربون والنواب وطيبون كثيرون والرئيس المفكر المرزوقي…
أصدقاء إخوة رفاق، من ليبيا ومصر وفلسطين ولبنان وسورية وتركيا وفرنسا وإيطاليا… كمّ الصديقات ملفت للانتباه والملفت أكثر أنهن يختلفن مع أغلب مواقفي لكنهن يعبرن عن إعجابهن بصدق صاحبها…
علاش انقطعت عن رفقتكم؟
لم أختر ذلك… مراسلة من الفايسبوك تفيد بحصول محاولات دخول من أجهزة غير معتادة فتم اغلاقه وبعث كود الدخول من جديد، لكنه لم يستجب فطلبت كود المرة الثانية وللأسف فشلت فطلب مني نسخة من بطاقة الهوية، وطال الانتظار…

الحياة دون فايسبوك:
دفء الأسرة… وعالم الكتاب… عدت إلى نهمي في القراءة….
لم أنقطع عن الخوض في الشأن العام، أتواصل تقريبا بشكل دائم مع فضائيات عربية أو ناطقة بالعربية: أوراس، بانوراما الحوار؛ مكملين؛ تركيا عربي؛ روسيا اليوم؛ الجزيرة، واذاعة المنستير مرتين في الأسبوع مع الاعلامي الدكتور الأسعد العياري، كذا تونس الثقافية وراديو مونتي كارلو وراديو 6 مع العزيز محمد المنصوري؛ وموقع أصوات مغاربية… لكن أصدقائي منشغلون عن “اعتزالي” وأنا بدوري أشعر بعزلة خانقة. أطرف موقف: أصدقاء تلتقيهم يوميا وتخوضون في كل ما تعيشه تونس، ونع ذلك يسألونك في حيرة: وينك في الفيسبوك؟🤔
هنا #قوة_الفايسبوك_وخطورته!!! هو من يفرض مجالات الاهتمام ومؤشر الحضور!!!
البارحة شاركت في برنامج #الاتجاه_المعاكس/قناة الجزيرة.
حضور أرضى أصدقاء/صديقات وكتبوا عنه، وخيب أصدقاء آخرين استغربوا قبول المشاركة مع مهرج متسكع “بارات” السلتيا المدعومة لتعهير بعض حملة القلم!!!
الخفايا: يتصل بك صحفي تونسي قدير بقناة الجزيرة يسألك عن صحتك وأسباب احتجابك، ويطرح عليك سؤال: هل تعتبر أن ما يجري هو أحد مظاهر الحرب المفتوحة على الثورة التونسية؟
أجبت، نعم، لم تسلم ثورة من حروب للإطاحة بها. سألني: هل تقبل بالحضور في برنامج الاتجاه المعاكس دفاعا عن هذه الأطروحة؛ أجبت بالإيجاب ولم أسأل عن الطرف المقابل، ثقة في النفس وثقة في شرف وواجب المكان الذي أقف فيه.
قبلت إمرأة بالحضور وانسحبت وكذا فعل من يُفترض أنه رجل، فتم اللجوء إلى من شاهدتموه البارحة. قبل تماما كما “عاملات” البورنو، المهم المقابل.
طبعاً فرار الحمر المستنفرة أرضى “نرجستي”؛ ومشاركتي البارحة عنونتها بـ #في_خاطر_الزيت_تتاكل_الفيتورة.
طبعاً أسلوبي في النقاش: احترام الذات البشرية للطرف المقابل وفرمه فرما وبلا أدنى رحمة على مستوى المواقف إذا كان وقحا ورفع عني حرج مد الرجل بعبارة أبي حنيفة.

توحشتكم برررشة وسأرد على طوفان رسائلكم اللطيفة التي شجعتني على العودة رغم رهبة تتلبس بي.
لم يزعجني تردي المشهد السياسي، ونحن نعرف البير وغطاه. ما يزعجني هو الجزر المواطني لو حصل…
فـ #الديموقرطية_مواطنة_أولا_وأخيرا؛ ولن يتفرعن حاكم دون وجود رعايا مناشدين… #كونوا_مواطنين_مقاومين وسيركع عند أقدامكم أعتي الشياطين…

✍️⁩الأمين

شاهد أيضاً

الشامتون في ذكرى 18 أكتوبر 2005

الأمين البوعزيزي  الشامتون (النبّارة) اليوم في ذكرى 18 أكتوبر 2005 هم القوادون (الصبّابة) زمنذاك. عشرون …

فرنسا شوفينيتك تفتك بك

الأمين البوعزيزي  يُروى أن قُرصانًا وقع في أسْر الإسكندر الكبير، فسأله: “كيف تَجرُؤ على إزعاج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.