السبت , 31 أكتوبر 2020

هل يجرف تيار “الفوضى الخلاقة” التيار الديمقراطي ؟؟..

منذر بوهدي 

منذ ثبوت تورط الفخفاخ في تضارب المصالح وسقوط حكومته بدا الارتباك على التيار الديمقراطي في إدارة تطورات الأزمة السياسية واضحا…
فقد دافع الحزب وقياداته على الفخفاخ إلى آخر لحظة.. 
وكان الفخفاخ بدوره قد تبنى شعار الحزب “دولة قوية وعادلة” في حكومة “الوضوح والثقة” إلى أن تقدم باستقالته على اثر لائحة سحب الثقة التي تقدمت بها حركة النهضة وحلفائها قلب تونس وائتلاف الكرامة وكتلة المستقبل إلى البرلمان…

ثم أن التيار وفِي محاولة للرد على الاستعراض النهضوي في القدرة على الفعل البرلماني قام بإيداع لائحة سحب الثقة ضد رئيس المجلس راشد الغنوشي مع مجموعة من الكتل الأخرى وقد بدت هذه الخطوة كأنها مناورة في اطار تحسين شروط التفاوض ريما في الحكومة المقبلة إذ قابل زمن إيداعها ما بعد استقالة الفخفاخ…

ثم تواصل التعاطي الملاحق والارتجالي والمرتبك مع تطورات الأزمة السياسية حيث اصدر المكتب السياسي للحزب بيانا بدا انه مثخنا بالإيديولوجيا ومجانبا لحقيقة أسباب الأزمة البرلمانية الأخيرة فقد جاء مركزا على مواصلة استهداف رئيس المجلس ومن خلاله حركة النهضة دون أن يأتي على ذكر عبير موسي وكتلتها ولو ببنت شفة ! والحال أنها تمثل السبب الرئيسي في تعطيل أشغال البرلمان عبر محاولاتها المتكررة تعطيل أعمال مجلس النواب منذ رفضت تأدية اليمين يوم الجلسة الافتتاحية إلى يوم الاعتصام المفتوح المتواصل مرورا بليالي وأيام التعطيل الممنهج والمقرف…

ثم وفي نفس الْيَوْم وفِي محاولة لتدارك الحملة الهوجاء التي تعرض لها الحزب بسبب هذا التغاضي غير المبرر عن عربدة عبير وكتلتها في المجلس تم إصدار بيان ثان يشارك التيار الدمقراطي في صياغته مع حركة الشعب باسم الكتلة الديمقراطية تضمن محاولة لاستدراك ما كان من تركيز غير مبرر في بيان المكتب السياسي للتيار على رئيس حركة النهضة بمفرده حيث تم التطرق في البيان الثاني مجددا إلى رئيس المجلس وإضافة عبير موسي وكتلتها وائتلاف الكرامة أيضا.

غير انه هذه المرة بدت محاولة الحزب موجهة مرة أخرى لحصر الصراع بين هذه الأطراف والنأي بحزبهم وكتلتهم الديمقراطية عن هذه الفوضى الحاصلة بالمجلس.

ومرة أخرى كان تقديرا لا يأخذ بعين الاعتبار الانطباع الحاصل من أن المستهدف هو البرلمان برمته كمؤسسة ذات رمزيّة ثورية ومحاولة النأي بالنفس كانت لتكون إيجابية ومنسجمة مع مبادئ الحزب لو دعت كل الأطراف إلى إنفاذ القانون على عبير وكتلتها وإيقاف عربدتها والدفع نحو ذلك بكل الطرق القانونية المتوفرة في القانون الداخلي للمجلس والقوانين النافذة للدولة التونسية ضد جرائم تعطيل المرفق العام من جهة والتأكيد على الذهاب في سحب الثقة من رئيس المجلس إلى النهاية ودعوته للاستقالة لتخفيض التوترات بأكبر قدر ممكن مستقبلا…

أن يتخذ الحزب مواقف ضد النهضة ورئيسها فهذا هدفا سياسيا يحدد ضمنه الأفق السياسي لهكذا استهداف وتصادم وتباعد ومناطق الاشتباك وتخومها المؤمنة ضد التفجيرات الذاتية في لحظة تاريخية تدعو بإلحاح إلى الوحدة الوطنية وتخفيض مستوى التوتر وتقليص الفجوة بين الفرقاء..

تعقلوا وتربثوا لان البلاد على شفير الهاوية وربما يجرف تيار “الفوضى الخلاقة” الجميع بمن فيهم التيار الدمقراطي…

شاهد أيضاً

إئتلاف الكرامة… و”منصّات” الإعلام التونسي

منذر بوهدي  في بيان رسمي تدعو النقابة الوطنية للصحفيين لمقاطعة ائتلاف الكرامة وكذلك كل البرامج …

التيار و”لعنة الفخفاخ”

عبد الرزاق الحاج مسعود  كلمة سألقيها في حفل توديع الفخفاخ ومحمد عبو الجريمة الكبرى التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.