السبت , 8 أغسطس 2020

مبروك كورشيد بن جيفارا بن لوممبا بن سانكارا…

عبد الرزاق الحاج مسعود 

في فيديو مسخرة يتقمص فيه دور زعيم ثوري أممي، يدعو الآتي ذكرهم إلى الخروج إلى الشوارع وإسقاط النظام الحالي فورا: الطبقة الوسطى (الطبقتان الدنيا والعليا غير مدعوّتان من جنابه حاليا نظرا لضيق الشوارع المخصصة للثورة)، وأهل الساحل تحديدا.. نعم والله.. الساحل الذي يردد الزعيم الجديد باكيا بمرارة أنه تم تهميشه عبر عقود لصالح الدواخل (هو الوحيد الذي يرى السكك الحديدية والجسور والطرقات السريعة وكليات الطب ومصانع السيارات المقامة تحت الأرض في القصرين وبوزيد والكاف وجندوبة…).. ثم الجنوب الشرقي والغربي الملحقيْن فقط لملء الأماكن الشاغرة في ملحمة الثورة التي سيكون هو خلفها وفي مقدمتها في نفس الوقت.

سانكارا بن لوممبا بن هوشي منه بن كورشيد بدا مرتجفا وهو يدعو الجماهير إلى الخروج حالا إلى الشوارع لإنقاذ بلادهم من الإرهابيين الذين يطرقون الآن أبواب المدن التونسية.. ارتجف حتى أنه ردد مرتين مثلا عربيا يقول “على أهلها جنت براقش”.. وبراقش هذه كلبة جنت على “نفسها” ليس على أهلها يا مبروك.. والله كلبة يا مبروك.
ثم ردد مرتين بسلامة رأسه الثوري ” تعرفون أن التونسيوووون…”.. نعم التونسيون بالرفع وكان عجبكم.

لذلك، وفي إطار تأهيل هذا القذافيّ الأخير (على وزن الشيوعي الأخير متاع سعدي يوسف) لقيادة الثورة الوشيكة، أدعو إلى تجريده من شهادته الابتدائية، وتخصيص كل ثروته (التي جمعها بعرق عينيه) للبرنامج الوطني لمحو الأمية وتعليم الثوريين الكبار.

شاهد أيضاً

الرئيس: الهجرة السرية الأخيرة يتم تنظيمها لأسباب سياسية

عبد الرزاق الحاج مسعود  الرئيس أمام أمنيين المفروض أنه المسؤول عن إبقائهم فوق التجاذب السياسي.. …

ما الذي يحدث ؟ وما العمل ؟

عبد الرزاق الحاج مسعود  لنفهم لحظة معقدة إلى درجة تُزهّد في التفكير وتغري بالركون إلى …