الإثنين , 26 أكتوبر 2020

في الانسجام التام بين المرتقى الشاهق والمنخفض الماحق

عز الدين عبد المولى 

لقد رفعتموني مرتقى شاهقا سأطل عليكم منه بين الفينة والأخرى لأخبركم بما تريدون..

رفعتموني ثم وضعتموني هناك بصلاحيات محدودة..

وعملا بمبدأ التكافؤ ستكون قدراتي الفعلية في تفعيل صلاحياتي الدستورية محدودة..

لذلك وفي غياب الفعل سأشبعكم قولا على قول..

سأردد عليكم في كل مرة أن دولتكم التي أنا على رأسها مستهدفة بالتفجير من داخلها..

وحيث أنني لا أنكث عهدا فسأكرس كلامي كله للقيام بدور الحماية..

لا ليست تلك الحماية التي حدثتكم عنها في إطلالتي عليكم من باريس فتلك حماية الخارج..

سأحميكم من دواخلكم ومن أنفسكم الفوضوية الشريرة..

وحتى أتمكن من حمايتكم سأتحول إلى مشروع شهادة فأقابل التفجير بالتفجير وربما أستبقه..

وهكذا أحقق معادلة الردع بين التهديد المستقر والخوف المستعر والحماية المستمرة..

سأظل أردد ذلك على مسامعكم طالما أنكم تريدون..

فهنيئا لكم بي لأنكم تريدون.

شاهد أيضاً

من التباعد الاجتماعي إلى التباعد البيولوجي

عز الدين عبد المولى كورونا هذا لم يكفه عزلنا اجتماعيا عن بعضنا البعض وفرض مسافة …

السودان: حديث لا يشبه كثيرا بيان القوات المسلحة

عز الدين عبد المولى حديث رئيس اللجنة السياسية للمجلس العسكري في السودان الفريق عمر زين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.