الجمعة , 18 سبتمبر 2020

إلى الصديق محمد عبو

سليم بن حميدان

لقد كنت معنا في حزب المؤتمر رفيقا أنيقا حازما دقيقا تتقصى أخبارنا وأملاكنا (لتبرير إقصائنا والانفراد بالقيادة) فلما ثبتت لك نظافتنا استقلت وغادرتنا متعللا بعدم إسنادك حصريا هيئة الرقابة العامة للمالية.

ها أنت اليوم وزير لمكافحة الفساد بمطلق الصلاحيات فهل تجرؤ على توقيع إذن لدائرة المحاسبات بالتدقيق في التصرف المالي لجمعية الاتحاد العام التونسي للشغل أو حتى بتنفيذ القرار الذي تحصل عليه مرصد رقابة بحق النفاذ إلى المعلومة بعد تظلمه إلى الهيئة المختصة أو إحالة الملف برمته إلى المكلف العام بنزاعات الدولة للتعهد ؟

هل تجرؤ (وأنت رافع شعار الدولة القوية العادلة) كما تجرأنا نحن على تفعيل الفرع الثاني من الفصل الأول من مرسوم المصادرة ليشمل كل من تحصل على منفعة جراء علاقته بالمقبور وعصابته ومنهم قيادات عليا في الجمعية المذكورة تعرفهم جيدا وبإمكاننا التطوع لمساعدتك في ملاحقتهم ؟

فكن كما عهدناك رفيقا أنيقا حازما دقيقا.
أرجو ألا تفسد صراحتي الود والاحترام بيننا وأن تمسك فيالق ذبابك البرتقالي عن مهاجمتي والولوغ في عرضي إذ يكفيني من الخصوم من تجرأت عليهم (أنا) دون حساب وتتجنبهم أنت (بالأمس واليوم وغدا) اتقاء لشرهم واستعدادا بكل تأكيد للرئاسيات القادمة.

#الفسادهوالإرهاب

شاهد أيضاً

التيار و”لعنة الفخفاخ”

عبد الرزاق الحاج مسعود  كلمة سألقيها في حفل توديع الفخفاخ ومحمد عبو الجريمة الكبرى التي …

كيف فوّت “نقطة اللاّعودة”.. وأغرق محمّد عبّو نفسه وحزبه التيّار في محاولته إنقاذ إلياس الفخفاخ..؟؟!!

عبد اللّطيف درباله  هناك واقعة معلومة ومعروفة ومجرّبة مئات المرّات.. في البحر.. عندما يغرق شخص.. …